التخطي إلى المحتوى

حسمت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة اليوم الأربعاء، الجدل القضائي الدائر حول إبقاء أو ألغاء نظام التابلت الجديد في الثانوية العامة.

فقد قضت المحكمة منذ قليل برفض الدعوى التي تطالب بإلغاء نظام التعليم الجديد عن طريق ” التابلت” المقرر على طلاب الثانوية العامة والعودة للنظام القديم، وقصر نظام التابلت على نظام التعليم في مرحلة التعليم الأساسي.

وكان عدد من أولياء الأمور قد رفعوا دعوى قضائية ضد وزير التربية والتعليم ورئيس مجلس الوزراء، بعد حالة الفوضى العارمة التي شهدها تطبيق هذا النظام على الصف الأول الثانوي في العام الدراسي الماضي.

وقد تقدم المحامي ” عمرو عبد السلام” الذي قام برفع الدعوى بصفته ولي نجلته ” سما” الطالبة بالصف الأول الثانوي بخطاب صادر من وزارة التعليم بتاريخ سابق على قرار وزير التربية والتعليم باستخدام التابلت، يفيد بتقدم أحد المعلمين بنفس المشروع لوزارة التربية والتعليم عام 2016 لتغير نظام الامتحان الورقي إلى إلكتروني وإجراء الامتحانات عبر الإنترنت، ولكنه تم رفض المشروع.

وتضمن خطاب الرفض الصادر عن الوزارة والمشار إليه عدة أسباب منها أنها قالت أن الامتحانات الإلكترونية تؤدي إلى الإخلال بمبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب، كم أنه يشكل خطر شديد على سرية الامتحانات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!