التخطي إلى المحتوى

أثبت الأطباء والباحثون أن الجسم يختزن القلق و التوتر فى عدة أماكن . و بينما  نبحث عن علاج للألم ، نكتشف أن المشكلة  – في المقام الأول – مشكلة نفسية . 

اولا: آلام الرقبة و الاكتاف :
يسبب التوتر ضغطا و تقلصات فى عضلات الرقبة و الاكتاف. فإننا حينما نتعرض لحالة من التوتر و القلق نرفع الأكتاف إلى اعلى كرد فعل لا شعورى و هذا الوضع بالطبع يضغط على عضلات الرقبة و الاكتاف. ومع تكرار هذه الحركة عدة مرات ، نشعر بألم فى هذه المناطق.

ثانيا: آلام الرأس أو الصداع :
حينما نتعرض للتوتر و القلق نشعر دائما بالصداع أو الصداع النصفى. و ذلك لأن الجسم يفرز مواد كيميائية خاصة في لحظات التوتر، هذه المواد تضر بالأوعية الدموية للمخ و تسبب الصداع .

ثالثا: آلام المعدة :
إن المعدة تتأثر وتتفاعل بسرعة مع الحالة النفسية. لذلك فإن التوتر لا يؤثر فقط على الامعاء وإنما يؤثرأيضا على إفراز عصارات حمضية في المعدة فتزيد حموضة المعدة.

رابعا: آلام أسفل الظهر:
عندما نتعرض للتوتر نفكر دائما فى تغيير روتين الحياة ، طريقة الجلوس و المشي مثلا، وهذا كله يؤثر على العضلات حول سلسلة الظهر و يجعلنا نشعر بألم اسفل الظهر لا نعرف له سبب. 

خامسا: آلام الفك:
حينما نتعرض للتوتر و القلق فإننا و بدون أن نشعر نضغط على الفك و أحيانا نحركه يمينا و شمالا و هذه الحركة كأنك تطحن أسنانك . وهذا يؤثر سلبا على الفك و على الأسنان أيضا.  

سادسا: الجلد:
حينما نشعر بالتوتر، يفرز الجسم هرمونا خاصا ، هذا الهرمون يجعل الجلد شديد الحساسية و يجعل الغدد تفرز مزيدا من الدهون التى بدورها تساعد على غلق المسام و تحدث الالتهاب أو الحبوب.

سابعا: البنكرياس:
فى حالة التوتر يعطى الجسم أمرا للبنكرياس بإفراز المزيد من الأنسولين مما يؤذي الأوردة و يتسبب فى الإصابة بمرض السكر.

ثامنا: القلب:
كثير من الأمراض القلبية لها علاقة مباشرة بالتوتر و القلق. كما أن التوتر – على المدى الطويل- من الممكن أن يؤثر على القلب للدرجة التي قد تتسبب في حدوث أزمة قلبية.

تاسعا: جهاز المناعة :
يقوم جهاز المناعة بحماية الجسم من الفيروسات و البكتيريا وغيرها. لكن فى حالة التوتر يفرز الجسم موادا كيميائية تضعف جهاز المناعة ، فيتعرض الجسم  للإصابة بالأمراض المختلفة.
 لذلك يجب عدم الاستسلام للتوتر و القلق حتى تساعد جسمك على التخلص من كل تلك الآفات و تحميه من الاصابة بالأمراض.
 





(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = ‘https://connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v3.1’;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!