التخطي إلى المحتوى

فيتامين د هو في هرمون يتم إنتاجه في الجسم نتيجة للتعرّض لأشعّة الشمس أو يحصل عليه الجسم من أغذية معينة، فهو في الواقع ليس فيتامينًا وإنّما هرمون، ولكن يطلق عليه مسمى الفيتامين من الناحية العلمية في حالة واحدة فقط وهي عند عدم استطاعة توليفه بكميات كافية من قبل الكائن حي، وبهذه الحالة يجب الحصول عليها من النظام الغذائي.

فهو إذن فيتامين فريد من نوعه لأنه يمكن تناوله على أنه كوليكالسيفيرول (فيتامين د3) أو إركوكالسيفـرول (فيتامين د2) ولأن الجسم يمكن أيضاً أن يصنعها (من الكوليسترول) عند التعرض الكافي لأشعة الشمس (ومن هنا لقب بـ”فيتامين أشعة الشمس”).

 

أهمية فيتامين د

يعمل هرمون أو فيتامين د على امتصاص عنصر الكالسيوم من الغذاء في الجهاز الهضمي ثم ينقله إلى الدم، ثم يقوم بنقله من الدم إلى عظام الإنسان وأسنانه، ولهذا فإن نقص فيتامين د في الجسم يؤدي إلى نتيجة عكسية، بمعنى أنه يؤدي إلى انخفاض في امتصاص الكالسيوم من الغذاء، وبالتالي يتحرر الكالسيوم من العظام بهدف الحفاظ على نسبة ثابتة للكالسيوم في الدم، وهو ما يسبب آلاما كبيرة في العظام وإلحاق الضرر بالعضلات وارتفاع ضغط الدم.

وكشفت بعض الأبحاث عن وجود علاقة بين انخفاض مستويات فيتامين د في الجسم مع زيادة احتماليات الاصابة بمرص السكري، وأمراض المناعة الذاتية كالذئبة وأنواع معيّنة من الأورام السرطانية.

 

سبب انخفاض فيتامين د في الجسم

انتشرت في السنوات الأخيرة حالات  نقص فيتامين د في أجسام الأطفال والبالغين على حدٍّ سواء، ويبدو أن الأمر متعلق بعدم أن قلة فرص التعرّض للشمس واستعمال البعض لمستحضرات الوقاية من الشمس في السنوات الأخيرة، بعد انتشار الوعي بالمخاطر الصحّيّة المقترنة بالتعرّض المتزايد للشمس، كارتفاع احتمالات الإصابة بسرطان الجلد.

في المقابل فإنه من النادر جدا ظهور حالات لديها فائض في فيتامين د، ورغم أهميته فإن هذا الفائض يسبّب في الحالات المتطرّفة ارتفاع ضغط الدم، الضعف، ارتفاع نسبة الكالسيوم في الدم، نشوء حصى في الكلى وانخفاض القدرة على التركيز.

 

4 مشروبات تعوض نقص فيتامين “د”

1- عصير البرتقال

يحتوي العصير الطازج من البرتقال على فيتامين سي وفيتامين د ، وينصح بتناول هذا العصير  للأشخاص النباتين الذين لم يستطيعوا أن يحصلوا على فيتامين د من خلال الأطعمة الحيوانية التي سنذكرها لاحقا.

2- حليب البقر

يؤكد خبراء الصحة وأخصائيو التغذية أن تناول حليب الأبقار كامل الدسم مفيد في تعويض نقص فيتامين د، حيث أنه ممتلئ بأقصى قدر من فيتامين د ويحتوي على 4% فقط من الدهون، وفي حالة عدم الرغبة في تناوله مباشرة، يمكن إضافته لبعض العصائر أو لمشروب الشوكلاته والكاكو.

3- مشروبات الزبادي

يحتوي الزبادي على فيتامين د ولكن البعض لا يرغبون في تناوله يوميًا، ولكن يمكن إضافته لبعض العصائر مثل عصير النعناع لزيادة قيمته الغذائية.

4- حليب الصويا

الأشخاص النباتيون والذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز، يمكنهم تناول حليب الصويا فهو غني بالكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والحديد والزنك وفيتامين د، مما يجعله مفيد في تقوية الجهاز المناعي ومكافحة الجسم من الأمراض.

 

بالإضافة إلى ذلك يتواجد فيتامين د في أنواع معينة من الأطعمة مثل فطريات شيتاكي، زلال البيض وبعض أنواع معيّنة من الأسماك، ولكن يجب العلم أن غالبيّة منتجات الحليب الخالية من الإضافات لا يوجد فيتامين د.

وينصح بالتعرض الكافي لأشعّة الشمس خاصة للأطفال والأشخاص الذين يعملون في أماكن مغلقة، والأشخاص الذين يرتدون الملابس الطويلة طيلة السنة لأسباب دينيّة والتقليل من استعمال مستحضرات الوقاية من الشمس، اختصار إذا كنتم تعانون من نقص فيتامين د يجب التعرّض للشمس بشكل معتدل، لمدة عدّة دقائق يوميًّا، في الساعات الآمنة بعد الشروق وقبل الغروب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!