التخطي إلى المحتوى

في حادثة مأساوية غيرمتوقعة، تسببت طفلة رضيعة في خنق ومقتل والدتها عن طريق الخطأ، في قرية روسية.

الأم التي كانت تحتفل بذكرى يوم ميلادها الحادي والعشرين، كانت تحاول التقاط ابنتها الرضيعة من سيارتها من خلال نافذة أحد الأبواب، لكن حدث ما لم يكن في الحسبان فقد ضغطت الطفلة بالخطأ على الزر الكهربائي لإغلاق للزجاج، ليصعد إلى الأعلى ويخنق الأم.

لم تجد الأم المسكينة من يسارع إلى إنقاذها في هذا الموقف إلا بعد فوات الأوان، حيث جاء والد الطفلة ليجد زوجته عالقة في زجاج السيارة وفاقدة للوعي بسبب الاختناق وعدم وصول الاكسجين للدم والمخ، فحطم زجاج النافذة وأخرج عنق زوجته ونقلها إلى المستشفى.

ظلت الأم المسكينة طريحة الفراش في مستشفى قرية ستاروي سيلو الروسية لمدة ثمانية أيام، لتتوفى بعد ذلك، بسبب تلف في أنسجة الدماغ نتيجة الاختناق وعدم امنقال الاكسجين إليها.

من جانبها، أكدت سلطات التحقيق المحلية أن والد الطفلة أقر بوجودها فاقدة للوعي، وعنقها محشور في نافذة الباب الأيسر الأمامي لسيارتهما العائلية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!