التخطي إلى المحتوى

حذرت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، من تناول عدد كبير من الأدوية والمستحضرات الطبية ومن أشهرها “فوار راني وزانتاك” لوجود شبهات باحتوائها على مواد مُسرطنة بمستويات منخفضة.

وأرسلت إدارة الصيدلة بوزارة الصحة خطابا إلى وكلاء الوزارة بالمحافظات المختلفة، تعلن فيه وقف تداول جميع المستحضرات التي تحتوي على المادة الخام الفعالة “الرانتيدين” بكل الأشكال الصيدلانية والتركيزات، وبكافة الأسماء التجارية والشركات المنتجة، لحين التأكد من عدم وجود الشائبة المسرطنة بالمادة الخام.

كما قررت الوزارة سحب عقار “زانتاك” بكل أشكاله الصيدلية وتركيزاته؛ لحين الانتهاء من الإجراءات حيث أنها قامت بسحب عينات من المادة الخام “الرانتيدين” من جميع المصانع المنتجة؛ لتحليلها للتأكد من عدم وجود الشائبة المسرطنة بالمادة الخام.

وطالبت وزارة الصحة المرضى – بمختلف الأعمار- الذين يستخدمون هذه المستحضرات والتي تحمل الاسم العلمي “الرانتيدين”، ومن أهمها “فوار راني” بمراجعة الأطباء لاستخدام البدائل المتاحة إعلان نتائج الفحوصات.

وأشارت الوزارة إلى أنه سوف يتم الإفراج عن جميع المستحضرات التي تم وقف تداولها طبقًا لنتيجة التحليل من الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية.

وكانت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، أعلنت الجمعة الماضية، أن بعض أدوية “الرانتيدين” تحتوي على نسب قليلة من شوائب نيتروزامين المسرطنة، وعلى رأسها الدواء المعروف باسم “زانتاك”، وأوضحت أنها تحقق في وجود المادة وشوائب أخرى توجد في العقاقير المستخدمة لعلاج ضغط الدم وأمراض القلب.

جدير بالذكر أن أدوية الرانتيدين يمكن شراؤها من كافة الصيدليات في مصر، دون وصفة طبية للتغلب على حموضة وحرقة المعدة، ويعد فوار راني 150 أحد أشهر هذه الأدوية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!