التخطي إلى المحتوى

عرب ميرور 2020 – وكالات

يشكو العديد من الأشخاص من مشكلة التهاب المثانة، التي تزيد من ترددهم على الحمام، وتسبب لهم العديد من الآلام التي تلزمهم بالتوجه إلى الطبيب لعلاج الأمر.

وكشف الدكتور عصام شلبي، استشاري المسالك البولية وعلاج العقم، عن الأشخاص الأكثر عرضة لالتهاب المثانة، لمحاولة أخذ الاحتياطات اللازمة.

الأشخاص الأكثر عرضة لالتهاب المثانة :

الأشخاص الذين لا يتبولون بعد الجماع.

الأشخاص الذين لا يستطيعون الإمساك بعض الوقت، عند الحاجة لدخول الحمام.

الأشخاص الذين اعتادوا المسح من الأمام للخلف عند دخول الحمام وليس العكس، فهذا يساعد على نقل البكتيريا، ما يؤدي إلى التهاب المثانة، والصحيح هو المسح من الخلف إلى الأمام بدلًا من الأمام إلى الخلف، عندما تذهب إلى الحمام.

الأشخاص الذين يتبعون وسائل منع حمل غير الحجاب الحاجز فهم عرضة للالتهابات.

الأشخاص الذين لا يعتادون على التجفيف بعد الحمام دائمًا.

الأشخاص الذين لا يحصلون على أخذ حمامات ساخنة طويلة بانتظام مع حمامات الفقاعات المعطرة ،فهم عرضة لالتهابات المثانة.

الأشخاص الذين لا يعتادون على أرتداء ملابس قطنية ،فالملابس المصنوعة تسبب التهاب المثانة.

 

المصدر: البوابة نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!