التخطي إلى المحتوى

أحداث مباراة ليفربول وشيفيلد يونايتد اليوم السبت 28 سبتمبر، ضمن مباريات الجولة السابعة بالدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليج”.

بدأت المباراة بتشكيل ليفربول التالي: أدريان فى حراسة المرمى، أرنولد، ماتيب، فان دايك، روبيرتسون، فابينهو، هيندرسون، فينالدوم، محمد صلاح، ساديو مانى، وفيرمينو، بينما جاء تشكيل شيفيلد يونايتد كالتالى: هندرسون فى حراسة المرمى، باشام، إيجان، أوكونيل، بالدوك، لاندسترام، نوروود، فليك، ستيفنز، ماكبورني، روبنسون.

وفي البداية سيطر لاعبو ليفربول على الكرة بمناطق وسط الملعب أمام الالتزام الدفاعى لفريق شيفيلد يونايتد، الذي واجه صعوبة كبيرة فى استعادة الكرات من أقدام لاعبى ليفربول، وفي الدقيقة 25 أهدر محمد صلاح هدفا لليفربول من تسديدة يسارية خادعة من يسار منطقة جزاء شيفيلد يونايتد مرت بشكل قريب إلى جوار القائم الأيمن لمرمى شيفيلد يونايتد.

كما أهدر ساديو مانى فرصة أخرى للتسجيل لصالح ليفربول فى الدقيقة 34، بعدما تلقى تمريرة متقنة من فيرجيل فان دايك لينطلق الجناح السنغالى خلف مدافعى شيفيلد يونايتد لينفرد بالمرمى قبل أن يسدد الكرة بعيدا عن مرمى، كما تصدى القائم لتسديدة ساديو ماني من داخل منطقة الجزاء فى الدقيقة 42.

إلى ذلك، انتهى الشوط الأول من عمر المباراة بالتعادل السلبي.

وفي الدقيقة 65 تصدى أدريان حارس ليفربول لكرة بعيدة المدى من أوليفر نوروود لاعب شيفيلد يونايتد من خارج حدود منطقة الجزاء وأبعد الكرة إلى ركلة ركنية.

واستطاع ليفربول تسجيل الهدف الأول والوحيد في المباراة في الدقيقة 70 من هجمة منظمة انتهت بعرضية إلى داخل منطقة الجزاء عن طريق ديفوك أوريجي حيث أبعدها دفاع شيفيلد يونايتد بشكل غير متقن إلى حدود المنطقة لتجد متابعة من جورجينيو فينالدوم بتسديدة مباشرة في شباك شيفيلد يونايتد، بعد خطأ فادح للغاية من الحارس دين هندرسون حيث مرت الكرة إلى داخل الشباك من بين قفازاته وقدميه.

كما أهدر محمد صلاح هدفا ثانيا في الدقيقة 78 بعد خطأ فادح في دفاعات شيفيلد يونايتد لكنه سدد الكرة بشكل غير متقن في قدم الحارس دين هندرسون لتتحول بالنهاية إلى ركلة ركنية.

ويتصدر ليفربول جدول ترتيب الدوري الانجليزي الممتاز “البريميرليج” برصيد 21 نقطة، بعد هذا الفوز حصدها من 7 انتصارات متتالية، بينما يحتل شيفيلد يونايتد المركز العاشر في لائحة الترتيب برصيد 8 نقاط حصدها من انتصارين وتعادلين، فيما تذوق مرارة الهزيمة في مباراتين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!