التخطي إلى المحتوى

لقيت طفلة مصرية حتفها اليوم السبت، نتيجة تعذيب جدتها لسبب لا إرادي، حيث توقف قلبها بالمستشفى الدولي في المنصورة.

حيث أعلن سعد مكي، وكيل وزارة الصحة في محافظة الدقهلية، اليوم السبت، عن وفاة الطفلة جنة عاطف (5 سنوات) نتيجة توقف عضلة القلب والإصابات المتعددة التي عانت منها.

وكان الفريق الطبي المشرف على علاج الطفلة ضحية تعذيب جدتها، قد اضطر إلى إجراء عملية بتر لساقها يوم الخميس الماضي، حيث دخلت الطفلة مستشفى شربين العام، وأثبتت الفحوصات وجود إصابات وكدمات ناجمة عن الكيّ بمنطقة الحوض وحول الأعضاء التناسلية الخارجية، وتورم بالطرف السفلي الأيسر، فتم نقلها لمستشفى المنصورة الدولي.

وخلال استجواب السلطات المصرية لأهل الطفلة، اعترف جد الطفلة لوالدها، بأن جدتها تقوم بتعذيبها وحرقها لأنها كانت تتبول لا إراديا، فصدر قرار من النيابة العامة بحبس الجدة 15 يوما على ذمة التحقيق.

وإن أسرة موقع “عرب ميرور 2020” تطالب السلطات المصرية وجهات التحقيق والقضاء المصرية النزيهة بإنزال أشد العقوبة على المتورطين في مقتل هذه الطفلة البريئة، مشددة في الوقت ذاته على ثقتها الكاملة في عدالة القضاء المصري وعزمه على التصدي لهذه الجرائم الشاذة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!