التخطي إلى المحتوى

ارتفع عدد حالات التسمم نتيجة تناول الفسيخ الفاسد في عدة محافظات مصرية، إلى 18 حالة حتى الآن، وسط مطالبات للجهات الحكومية بضرورة التدخل لضبط الأسواق.

فقد أعلن الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، اليوم الأحد، ارتفاع حالات التسمم إلى 18 حالة حتى الآن، نتيحة تناول الفسيخ الفاسد، وأن هذه الحالات جاءت من محافظات كفر الشيخ والإسكندرية والبحيرة.

الكردي طالب السلطات المختصة بسرعة شن حملات على الأسواق لأخذ عينات من أسماك الفسيخ لفحصها، وحذر بشدة من تناول الفسيخ خلال هذه الفترة، لاسيما أن الفيروس يعد شديد الخطورة- بحسب قوله.

ومن جانبه، أوضح الدكتور أحمد عثمان، عميد طب الإسكندرية، أنه يوجد 7 أطفال أقل من 6 سنوات من بين الحالات، معتبرا أن أعداد حالات التسمم خلال 24 ساعة بأنها سابقة خطيرة وكارثية، تؤكد خطورة الميكروب هذه المرة.

وأضاف كلية الطب تتابع تلك الظاهرة بدقة وعناية شديدين، منوها أنه جرى إعطاء المصل لـ 12 حالة من إجمالي عدد الحالات البالغ 18 حالة، وأن تكلفة المصل الواحد منها يصل إلى 100 ألف جنيه.

وأضاف عثمان أن مركز السموم استنفد مخزون الأمصال بمحافظتي الإسكندرية والبحيرة، وجرى التواصل مع وزارة الصحة للحصول على أمصال أخرى، وأن إدارة الجامعة تعكف على دراسة تلك الظاهرة للتأكد من الأسماك ومصدرها.

وقد أصدر مركز السموم بالإسكندرية، بيانا عاجلا، أمس، بشأن ما جرى رصده من تزايد حالات تسمم الفسيخ، مطالبًا جميع المواطنين بالامتناع نهائيا وبشكل فوري عن تناوله، واصفا الوضع بالكارثي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!