التخطي إلى المحتوى

قرر النائب العام المصري المستشار حمادة الصاوي، إحالة جدة الطفلة “جنة عاطف” التي ماتت ضحية التعذيب، إلى المحاكمة الجنائية العاجلة.

النيابة العامة وجهت للمتهمة “صفاء عبد الفتاح” جدة الطفلة “جنة عاطف” وشقيقتها أماني تهمة التعذيب وإحداث إصابات أودت بحياة إحداهما للموت، لكنها نفت تماما ما تردد من أنباء حول وقوع اعتداء جنسى على الطفلتين، حيث أكدت تقارير الطب جسد  خلو الطفلتين من التعرض لأى اعتدء جنسى.

كما أمرت النيابة بإيداع الطفلة أمانى بدار رعاية اجتماعية بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعى، وتوفير لتوفير بيئة ملائمة لها من النواحى الصحية والنفسية.

وكانت النيابة قد انتدبت الأطباء المتخصصين بالطب الشرعى لتشريح جثمان المجنى عليها، وتوقيع الكشف الطبى علي شقيقتها أماني، حيث ثبت إصابة الطفلة جنة  بحروق نارية من الدرجات الثلاث بالظهر ومناطق عفتها، وكدمات حول كاحلها الأيمن ورسغيها نتيجة تقييدها بقوة، ما أدى إلى فشل فى وظائف جسمها الحيوية، وانتهى بهبوط حاد فى الدورة الدموية والتنفسية أدت إلى وفاتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!