التخطي إلى المحتوى

قررت عدد من شركات الحديد العاملة في مصر، خفض أسعار الحديد بدءا من اليوم الثلاثاء الأول من شهر أكتوبر، بقيم متفاوتة تصل إلى 1000 جنيه للطن الواحد.

أصحاء ومديرو شركات الحديد والصلب أرجعوا هذا الانخفاض الكبير المفاجئ في أسعر الحديد إلى تراجع أسعار الخامات العالمية لصناعة الحديد والصلب، حيث أعلن رئيس الشركة الماسية للصلب خالد الدجوى أنه يتوقع تراجع أسعار الحديد بنحو 600 جنيه فى الطن بالنسبة للحديد الأطوال، ويصل إلى حوالى 1000 جنيه فى سعر طن الحديد اللفائف ابتداء من اليوم.

شركة حديد عزمن جانبها، أبلغت عملائها من تجار الجملة انخفاض أسعار الحديد تسليم أرض المصنع إلى 11 ألف و290 جنيه فى أو أكتوبر 2019، مقابل 11 ألف 890 جنيه فى أول سبتمبر 2019، وذلك بالنسبة لحديد الأطوال، فيما يصل سعر الطن إلى 10 آلاف و 890 جنيه بالنسبة لحديد اللفائف.

المراقبون يرجعون هذا الانخفاض الكبير في أسعار الحديد إلى تراجع أسعار الخردة وخام البيليت عالمياً حيث وصل سعر طن الخردة إلى 220 دولار بدلاً من 235 دولار، بينما وصل سعر طن من خام البيليت إلى 370 دولار بدلاً من 400 دولار.

ويرجع الخبراء أيضا انخفاض أسعار الحديد إلى حالة الركود الكبيرة التي تشهدها الأسواق المصرية، وكذلك زيادة حجم المعروض من الحديد وقلة الطلب، فكل هذه الأمور ضغطت على شركات الحديد لخفض الأسعار.

يشار إلى أن وزارة التجارة والصناعة فرضت في منتصف أبريل الماضي رسوما وقائية بشكل مؤقت على واردات حديد التسليح بنسبة تبلغ 25% ورسوم قدرها 15% على خام البيليت لمدة 6 أشهر وذلك لحماية الصناعة المحلية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!