التخطي إلى المحتوى

كشفت دراسة حديثة أن الأمهات اللائي يتناولن الكثير من المأكولات البحرية أقل عرضة لإنجاب الأطفال الذين يعانون من ضعف الانتباه والتركيز.

كما كشف العلماء أن معدلات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه كانت أقل بين الأطفال الذين تناولت أمهاتهم الكثير من المأكولات البحرية أثناء الحمل.

وقد نظر الباحثون المقيمون في معهد برشلونة للصحة العالمية في النظم الغذائية لمئات الأمهات وأطفالهن، وتطايرات نتائج بحثهم في وجه النصائح التي تقول إن الأمهات المقبلن على الحمل يجب أن لا يأكلن أكثر من حصتين من الأسماك الزيتية في الأسبوع لأنه يمكن أن يكون سامًا.

وأظهرت النتائج أن الأطفال الذين يبلغ عمرهن ثماني سنوات وكانت أمهاتهن تناولن أربعة أجزاء من السمك كل أسبوع حققن نتائج أفضل بنسبة 16 في المائة في اختبارات مدى اهتمامهن، كما حقق الصغار الذين تناولت أمهاتهم حصة من السمك كل يوم أفضل بنسبة 24 في المائة ، مقارنة بأولئك الذين تناولت والدتهم حصة واحدة كل أسبوع.

كما أن خطر الإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ، الذي يمكن أن يسبب سلوكًا مفرط النشاط ولا يتحمل دائمًا المسؤولية عن ضعف الانتباه ، قد انخفض أيضًا بنسبة تصل إلى 16 في المائة.

وقال الباحثون إن الأسماك الزيتية، مثل السلمون والماكريل، هي الأكثر فائدة لأنها غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تساعد على بناء هياكل المخ في الرحم، وأن النساء الحوامل اللواتي يتناولن المأكولات البحرية بانتظام، وخاصة الأسماك الدهنية مثل السلمون ، من المرجح أن يلدن أطفال أكثر انتباهاً في المدرسة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!