التخطي إلى المحتوى

الشاي هو المشروب الأكثر شعبية وانتشارا على مستوى العالم، يتساوى في ذلك جميع الطبقات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

وبسبب هذه الشعبية فقد انتشرت العديد من الشائعات والأساطير حول الشاي في جميع أنحاء العالم، وفي هذا الموضوع تفنيد عدد من هذه الشائعات والأساطير.

يقول موقع “ستاندرد ميديا” إن العلم والخبراء أثبتوا أن هناك خرافات شائعة يتداولها كثير من الناس عن الشاي، لكنها غير صحيحة على الإطلاق، من بينها ما يلي:

أولاً: خرافة أن الشاي الأخضر أفضل من الأسود

قد يتصارع اثنان بشأن ما إذا كان الشاي الأخضر أفضل من الأسود أو العكس، لكن في الحقيقة، فإن كلا النوعين يأتي من نبات واحد يسمى “كاميليا سينينسيس”، ويحتوي كلاهما على كميات متساوية من مضادات الأكسدة والمعادن.

ثانيا: خرافة أن أي نبات عشبي شاي

هذا ليس صحيحا، فالمشروبات المصنوعة من الأعشاب والتوابل أو غيرها من المواد النباتية، يتم معالجتها بماء ساخن قبل أن تصل إليك، أمام الشاي فلا يخضع لهذه العملية. وبينما يحتوي الشاي على مادة الكافيين، فإن الأعشاب لا تحتوي على هذه المادة التي تميز الشاي.

ثالثاً: من أول من اخترع أكياس الشاي؟!

لم يفعل البريطانيون ذلك، بل إن من اخترع أكياس الشاي أمة أكثر ارتباطا بالقهوة، إنهم الأميركيون. وتشير المعلومات إلى أن أول كيس شاي ابتكره تاجر الشاي الأميركي توماس سوليفان.

رابعاً: خرافة أن إضافة الحليب للشاي تقلل فاعليته

يعتقد كثيرون أن إضافة الحليب إلى الشاي تقلل من فاعلية الشاي باعتباره منبها، لكن دراسات عدة أشارت إلى جسم الإنسان يمتص نفس الكمية من مادة الكافيين، سواء كان الشاي نقيا أو مخلوطا بمشروب آخر.

خامسا: خرافة أن تخزين الشاي لفترة طويلة يفسده

ليس للشاي تاريخ انتهاء، طالما تم حفظه في مكان مظلم وبارد. قد يقول البعض إن تلك الأوراق الصغيرة الطازجة تفسد بعد 6 أشهر، أو تفقد نكهتها بعد عام من التخزين، لكن هذا غير صحيح إن أحسنت تخزين الشاي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!