التخطي إلى المحتوى

لم يمهل الموت رجل الأعمال السعودي والمحلل الاقتصادي، خالد الأشاعرة، للرجوع عن مواقفه وآرائه الصادمة تجاه القضية الفلسطينية، ودعواته للتطبيع مع الاحتلال.

ووفقا لموقع “أرقام” السعودي، فإن الموت قد باغت “الأشاعرة” في الرياض إثر نوبة قلبية مفاجئة، صباح يوم الجمعة الماضية، وقد نعى ناشطون ووسائل إعلام محلية سعودية “الأشاعرة” وذكروا بتغريداته التي نشرها على حسابه في “تويتر”، وقالوا إنها جسدت مواقفه “الوطنية وولاءه لدينه وقيادته”.

قد اشتهر”الأشاعرة” بدعوات التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، فقد نشر تغريدة العام الماضي خلال عدوان الاحتلال على قطاع غزة يدعو فيها بـ”النصر لبني إسرائيل”.، وقال أيضا في تصريحات لقناة “بي بي سي” البريطانية: إن “قضية فلسطين غير مقدسة والفلسطينيون قتلة ومرتزقة”.

كما دعا الأشاعرة “الطيارين الإسرائيليين أن يسددوا رميهم” وهم يقصفون من سماهم “مرتزقة إيران في سوريا”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!