التخطي إلى المحتوى

يبدو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يبق له الكثير من الوقت في البيت الأبيض، بعد تصديق لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي على تقرير عزل الرئيس الأمريكي.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن اللجنة اعتمدت التقرير بـ 13 صوتا مقابل 9 أصوات رافضة مساء أمس الثلاثاء، وسيكون أمام الجمهوريين في المجلس تقديم رؤيتهم الخاصة خلال يومين، وبعدها سيرسل رئيس اللجنة آدم شيف التقرير للجنة القضائية.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء، نشرت لجنة الاستخبارات مسودة تقريرها بشأن عزل ترامب لاتهامه بالتقصير، ويؤكد التقرير أن ترامب أضر بالأمن القومي وقام بترهيب شهود فعليين ومستقبليين.

.وقد أطلق مجلس النواب الأمريكي منذ عدة أسابيع تحقيقا في مسألة عزل ترامب على خلفية اتصال هاتفي أجراه مع الرئيس الاوكراني فولوديمير زيلينسكي طالب فيه باجراء تدقيق في أنشطة نجل نائبه جو بايدن في أوكرانيا، حيث يسعى بايدن لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية العام المقبل أمام ترامب.

التقرير المنشور للجنة الاستخبارات يشير إلى الكشف عن جهود استمرت عدة أشهر من جانب ترامب لاستخدام سلطات مكتبه لطلب التدخل الأجنبي لمصلحته،وأنه أمر بتنفيذ حملة لإخفاء سلوكه عن الشعب وإحباط وعرقلة تحقيق المساءلة الذي يجريه مجلس النواب.

من جانبه، وفي أول رد فعل على هذا القرار، أبدى ترامب رغبته في أن يدلى مسؤولو إدارته بشهاداتهم في تحقيق العزل، ومن بينهم وزير الخارجية مايك بومبيو، ولكن خلال محاكمة في مجلس الشيوخ فقط، حيث رفض في وقت سابق السماح لمسوؤلي إدارته الإدلاء بشهاداتهم أمام مجلس النواب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!