التخطي إلى المحتوى

عرضت قناة atv التركية الحلقة الرابعة من مسلسل المؤسس عثمان الذي يروي قصة حياة عثمان بن أرطغرل مؤسس الدولة العثمانية، أول أمس الأربعاء، ثم عرضت الحلقة مترجمة على العديد من القنوات العربية.

أحداث الحلقة الرابعة من مسلسل المؤسس عثمان

وقد تضمنت الحلقة الرابعة من المسلسل التركي الشهير العديد من الأحداث المثيرة والتي تشكيل بداية رائعة للمسلسل الذي يتابعه الملايين من المشاهدين في العالمين العربي والإسلام، ونرصد فيما يلي أهم أحداث الحلقة:

– تبدأ الحلقة بمقاتلي سلفادور أمير كتالونيا بعد اختطاف بالا هاتون، وهم يسحبونها إلى مقرهم السري وسط الغابات، ثم يقومون بتقييدها وربطها في شجرة وهم يسخرون منها ويذيقنها العذاب.

– تحاول السيدة بالا هاتون الهروب من مقاتلي يانيز وسلفادور، وبالفعل تستطيع الهرب وتقتل عددا من هؤلاء المقاتلين قبل أن يقوموا بالقبض عليها مجددا وتقييدها بعد ضربها من قبل سلفادور.

– وكما توقعنا سابقا، فإن طعنة عثمان لابن عمه باتور هي طعنة سطحية غير مميتة، ولكنها ستزيد مشاعر الكره والحقد ضد عثمان لدى دوندار وزوجته زهرة هاتون وابنه.

– تحاول زهرة هاتون أن تعتدي على عثمان في خيمته قبل أن يوقفها جوندوز، الذي يقوم بزج عثمان في خيمة القفص بعد حوار حاد بينهما، حيث يذهب عثمان للخيمة بإرادته تنفيذا لأوامر جوندوز بصفته رئيس المحاربين.

– يعلم السيد بامسي بما حدث بين عثمان وباتور فيسأل عثمان عن السبب، وعندما يعرف يحدث بينه وبين دوندار حوار حاد، يتعهد خلاله بامسي بحماية عثمان والدفاع عنه مهما كان الأمر.

– في ذلك الوقت يصل خبر الهجوم على السوق فيذهب دوندار وجوندوز مع مقاتلي الكايي، كما يتدخل بامسي لتهريب عثمان ويذهبا على الفور مع مقاتليهما، حتى يلتقيا بدورسون الذي يمثل دور الراهب في كنيسة القلعة، فيخبر عثمان بما حدث وبأمر اختطاف السيدة بالا.

– عثمان يأمر دورسون بالعودة إلى القلعة لأن رجال صوفيا وكالانوز سيقبضون عليه ويأخذونه ليواجه السيدة بالا ليضغطوا عليهما ليخبروهما عن مكان الكنز المفقود، وكلف اثنين من رجالة بتتبعه، وبالفعل يعرف عثمان مكان السيدة بالا، عبر هذه الخطة.

– يصل عثمان إلى مكان السيدة بالا، وعندما يشعر يانيز بوصول عثمان يقوم بقتل دورسونن ويترك رسالة لعثمان بأنه أعطى السيدة بالا سما وأنها ستموت خلال ثلاثة أيام، وأن عليه أن يسلمهم الكنز المفقود مقابل الحصول على المصل المضاد للسم.

– يأمر عثمان مقاتليه بأخذ السيدة بالا إلى خيمة السيد أرطغرل في القبيلة وتركها أمانة لدى السيدة عائشة زوجة أخيه لتعالجها، بينما يقرر أن يختطف صوفيا لمقايضة حياتها مقابل حياة السيدة بالا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!