التخطي إلى المحتوى

ظهر الشيخ أديب علي أو إده بالي باللغة التركية في مسلسل المؤسس عثمان الذي يروي قصة تأسيس الدولة العثمانية على أيدي عثمان غازي بن أرطغرل غازي بن سليمان شاه.

وأثارت المكانة الكبيرة التي ظهر بها الشيخ أديب علي في المسلسل تساؤلات كثيرة حول ماهية هذا الشيخ التركي، ومدى تأثيره في قيام الدولة العثمانية، وفي الحقيقة فإن الشيخ أديب علي له دور كبير في قيام الدولة العثمانية وفي حياة عثمان بن أرطغرل.

تعريف بالشيخ أديب علي

الشيخ أديب علي أو الشَّيْخ إده بالي بالتركية، هو شيخ الإسلام، معلِّم السُّلْطان عثمان الأول ووالدُ زوجتهِ الأولى مال خاتون والثانية رابعة بالا خاتون وهو المُؤَسِّس الرُّوحِي للدولة العثمانية، كما تذكر موسوعة ويكيبيديا.

وقد أوصى أرطغرل بن سليمان شاه ولده عثمان باتباع أوامر الشيخ أديب علي وعدم عصيانه، حيث كان أديب علي صديقا مقربا من أرطغرل غازي زعيم قبيلة الكايي، وكانت بينهما حوارات حول الإسلام وأحوال المسلمين في الأناضول.

وقد حلّ الشيخ “إده بالي” ضيفا على أرطغرل بن سليمان شاه مرات عديدة، ولذلك عهد أرطغرل  إلى الشيخ بابنه عثمان ليربيه ويعلمه، ويرشده طوال حياته فكان عثمان يذهب إلى شيخه دائمًا باستمرار ويسأله الدعاء.

وصية أرطغرل لابنه بطاعة الشيخ أديب علي

وتذكر المراجع أن أرطغرل بن سليمان شاه قد ترك لابنه عثمان وصية طويلة قيّمة، يحثه فيها بضرورة الاهتمام بأولياء الله من العلماء وبخاصة شيخه “إده بالي”، وهناك جزء صغير من تلك الوصية مكتوب الآن عند قبر أرطغرل.

زواج عثمان من ابنتي أديب علي

وقد تزوج عثمان بن أرطغرل من إحدى بنات أديب علي وهي بالا خاتون، وتذكر بعض المراجع أن لعثمان زوجتين هما مال خاتون ابنة أديب علي الكبرى، وبعد وفاتها تزوج أختها بالا خاتون، فيما تصر مراجع أخرى على أنهما امرأة واحدة.

جزء من وصية أرطغرل لابنه بشأن أديب علي

جاء في وصية أرطغرل لابنه هذه السطور (انظر يا بني !يمكنك أن تؤذيني، ولكن لا تؤذ الشيخ “إده بالي” ! فهو النور لعشيرتنا ولا يُخطئ ميزانه قدر درهم !كن ضدي ولا تكن ضده… فإنك لو كنت ضدي سأحزن وأتأذى أما لو كنت ضده فإن عينيّ لن تنظر إليك. وإن نظرتا فلن ترياك، إن كلماتي ليست من أجل الشيخ “إده بالي”، بل هي من أجلك أنت ولتعتبر مقالتي هذه وصية لك).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!