التخطي إلى المحتوى

كشفت وسائل إعلام ومسؤولون أمنيون في جنوب أفريقيا أن يوسف أحمد ديدات الذي تعرض لمحاولة اغتيال قبل يومين لا يزال حيا، لكنه حالته الصحية حرجة بعد إطلاق النار عليه في رأسه.

وكانت وسائل إعلام ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي نشرت أنباء تفيد بمقتل نجل الداعية الشهير أحمد ديدات، بعد قيام شخص مجهول بإطلاق النار عليه وإصابته في رأسه إصابة مباشرة، وذلك خلال تواجده خارج إحدى المحاكم في جنوب أفريقيا.

من جانبه، نفى ثيمبيكا مبيلي وهو مسؤول كبير في من شرطة ولاية كوازولو ناتال الجنوب أفريقية الأنباء التي تحدثت عن مقتل يوسف ديدات، مشيرا إلى أن الرجل نقل بواسطة الطائرة إلى المستشفى لمواصلة علاجه بعد أن تلقى إسعافات أولية في مكان الحادثة.

في المقابل، وصف وصف مدير وحدة طبية، كان من أوائل المسعفين الذين وصلوا إلى مكان الجريمة، الحالة الصحية ليوسف أحمد ديدات بأنها حرجة، لافتا إلى أنه وجد الضحية مستلقيا على الرصيف مصابا في الرأس.

وكانت صحيفة ”هيرالد لايف“ وهي صحيفة تصدر في جنوب أفريقيا قد ذكرت أن يوسف ديدات يصارع الموت في المستشفى بعدما أطلق مجهول النار عليه رأسه.

وقد أثارت أنباء مقتل نجل الشيخ أحمد ديدات غضب آلاف النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تذكروا سيرة والده ودفاعه الشديد عن الإسلام والتهم التي حاول المستشرقون إلصاقها به.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!