التخطي إلى المحتوى

يحتفل محرك بحث “جوجل بذكرى ميلاد مفيدة عبدالرحمن، أول محامية في مصر، وقام بوضع صورتها على صدر صفحته الرئيسية في مصر.

ويأتي احتفال جوجل بميلاد بالمحامية مفيدة عبدالرحمن متزامنا مع الذكرى 106 لميلادها، حيث ولدت في 20 يناير 1914، في منطقة الدرب الأحمر في العاصمة المصرية القاهرة، وتوفيت في 3 سبتمبر عام 2002 عن عمر يناهز 88 عاما.

مفيدة عبدالرحمن في ويكيبيديا

وتقول عنها موسوعة ويكيبيديا “هي أول محامية في مصر، ومن أولى خريجات جامعة فؤاد الأول، وأول من تخرج منهن في كلية الحقوق.. وكانت ناشطة وعضوة في عدة منظمات ونائبة في البرلمان لأكثر من 17 عامًا، وفي الوقت نفسه كانت زوجة وأما لـ9 أبناء”.

وتشير موسوعة ويكيبديا إلى أن مفيدة عبدالرحمن نجحت في إقناع رئيسها في العمل بقدرتها على تولى قضية قتل خطأ، وكانت هذه أول قضية تترافع فيها أمام القضاء المصري، ولكن مع ذلك ومع صعوبة القضية، فقد كسبت مفيدة هذه القضية، فذاع صيتها كمحامية بارعة، وأسست مكتب محاماة خاص بها، بعد عدة سنوات من تلك القضية.

تم اختيار مفيدة عبدالرحمن كعضو في لجنة لإجراء تعديلات على لائحة قوانين الأحوال الشخصية في الستينيات، وتشجيع دخول المرأة لميدان العمل ومشاركتها في الحياة العامة.

شغلت مفيدة عبد الرحمن عضوية مجلس نقابة المحامين ودربت العشرات من المحامين منهم أبناؤها وحفيدها، وانتخبت عضوة عن دائرة الأزبكية والظاهر فى البرلمان لدورات عديدة من عام 1960 حتى عام 1976، وشغلت رئاسة جمعية نساء الإسلام منذ عام 1960 حتى رحيلها.

مفيدة عبدالرحمن واهتمامها بأسرتها

ومما يروى عنها أنها كانت تدين بالفضل لزوجها فى تشجيعها ودفعها للدراسة ثم العمل وكان سببًا فى نجاحها، وأنها كانت تمسح حذاء زوجها بيدها قبل أن تذهب لمقابلة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر والسادات، على الرغم من وجود الخدم فى المنزل إلا أنها كانت تحب أن تشعر زوجها بأنها زوجة قبل أن تكون محامية مشهورة أو عضوة فى البرلمان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!