التخطي إلى المحتوى

شهد مسلسل عثمان بن أرطغرل الحلقة 7 العديد من المفاجآت التي أذهلت ملايين المتابعين في تركيا والعالمين العربي والإسلامي.

وكانت قناة atv التركية قد قامت أمس الأربعاء بعرض الحلقة 7 قيامة عثمان، بعد فترة طويلة من التوقف بسبب ظروف متعلقة بالشركة المنتجة للمسلسل والقناة التركية صاحبة حقوق البث الحصري للمسلسل الأشهر والأكثر متابعة على الساحة الدرامية العربية والتركية.

وقد كانت أولى مفاجآت الحلقة 7 من المؤسس عثمان هي قيام باتور ألب بن السيد دوندار بإنقاذ عثمان ومقاتليه من أيدي عصابات سيلفادور وصوفيا ويانيز، حيث استغل الفرصة التي كانت بيده أفضل استغلال لصالحه ولصالح أبيه ولتعزيز مكانتهما في القبيلة.

فقد أخبر باتور والده بأن بيده ورقة ستقودهم إلى مكان عثمان، وأنهم إذا قاموا بإنقاذ عثمان ومقاتليه فإن هذا سيكون لصالحها وسيعزز سيادة دوندار الذي أصبح سيدا لقبيلة الكايي بالوكالة، بناء على أوامر وتعليمات السيد أرطغرل.

وبالفعل قام باتور ألب بنصب كمين لهوان أحد مقاتلي سيلفادور الذي كان محتجزاً لدى مقاتلي عثمان قبل أن يتمكن من الفرار، وأوهمه بأنه يرغب في أن يموت عثمان، وأنه سيعطيه الكثير من الذهب في مقابل رأس عثمان بن أرطغرل.

وقام باتور مع كل من السيد بامسي وجوندوز وسامسا جاويش بمداهمة مكان أسر عثمان ومقاتليه في الوقت المناسب، وتمكنوا من إنقاذ عثمان بن أرطغرل ومن معه قبل أن يقعوا مجددا في فخ يانيز وصوفيا.

وفي الوقت الذي تم إنقاذ عثمان بن أرطغرل ورجاله، كان الشيخ أديب علي مستعدا لتسليم الكنز إلى يانيز مقابل إطلاق سراح عثمان، لكن رجال يانيز عندما ذهبوا لأخذ عثمان إلى مكان المبادلة لم يجدوا عثمان بل وجدوا رجالهم وهم صرعى في مكان الأسر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!