التخطي إلى المحتوى

في الحلقة السابعة من المؤسس عثمان رفض الشيخ أديب علي زواج ابنته بالا خاتون من السيد عثمان بن أرطغرل بن سليمان شاه.

جاء رفض الشيخ أديب علي للزواج بين عثمان وبالا خاتون مفاجئاً للملايين من عشاق المسلسل التركي الأبرز على الساحة الدرامية في تركيا والعالمين العربي والإسلامي، لما يتمتع به من حركة درامية تثير اعجاب وحماس المشاهدين.

وتأتي المفاجأة في أن الشيخ أديب علي كان مستعداً للتضحية بنفسه وبالكنز الذي بذل فيه الكثير من الجهد واستشهد فيه الكثير من رجال جماعة الآخيين، من أجل إنقاذ السيد عثمان، حيث قال إن عثمان ثمين بقدر الكنز.

من هو “الشيخ أديب علي” شيخ عثمان بن أرطغرل الذي ظهر في “المؤسس عثمان”؟

ويتساءل الكثير من المتابعين، لماذا رفض الشيخ أديب علي طلب السيد عثمان بن أرطغرل بالزواج من ابنته بالا خاتون؟!

في الحلقة السابعة قيامة عثمان قال الشيخ أديب علي إن عثمان شخص ذكي وشجاع، لكن مع ذلك فإن عامل الكفاءة غير متوفر بين عثمان وبالا خاتون وأنهما غير متوازنين وبالتالي فهو غير راض عن هذا الزواج، وذلك في رده على طلب السيدة سالجان.

ويتوقع الكثير من المتابعين أن الشيخ أديب علي ينظر إلى الخلاف الواقع بين عثمان وعمه ديندار في ظل غياب السيد أرطغرل بن سليمان شاه، ولا يريد أن يدخل نفسه طرفا أو أن يكون سببا للخلاف والفرقة، وهو الذي يدعو إلى وحدة المسلمين واتحادهم.

كما أنه من الممكن أن يكون هذا الرفض اختبار جديد لعثمان من قبل الشيخ أديب علي، حيث أنه يريد أن يزوج ابنته من شخص قوي قادر على السيطرة على نفسه وألا ينساق لغضبه، وألا ينحرف عن هدفه مهما كان الأمر.

أما تاريخياً، فإن الشيخ أديب علي رفض بالفعل زواج ابنته من عثمان بن أرطغرل، ولكنه وافق بعد ذلك بعدما رأى عثمان في منامه، ذلك الحلم الشهير، الذي كان بشرى قيام الدولة العثمانية وسيطرتها على العالم لقرون طويلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!