التخطي إلى المحتوى

مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 8 من المنتظر أن تعرض هذا الأسبوع على شاشة قناة atv التركية على شاشات القنوات العربية الناقلة للمسلسل في نهاية الأسبوع الجاري.

وقد عرضت قناة atv التركية يوم الأربعاء الماضي الإعلان الترويجي الأول للحلقة الثامنة قيامة عثمان، وقد تضمن الإعلان بعض المشاهد المثيرة لحماس المتابعين وشغفهم لمعرفة تفاصيل الحلقة المقبلة، وماذا سيحدث فيها، وهل ستتم مهاجمة القلعة أم أن هذا الأمر لن يحدث.

الإعلان الأول عثمان بن أرطغرل الحلقة الثامنة

ومن المشاهد المثيرة التي جاءت في الاعلان الأول لمسلسل عثمان بن أرطغرل الحلقة الثامنة هو قيام السيد عليشار بصفع باتور ألب بن السيد دوندار على وجهه، وكذلك المشهد الغرامي بين صوفيا وعليشار، بعد أن قال يانيز إن السيد عليشار هو الوحيد القادر على كبح جماح القبائل التركية في المنطقة.

صوفيا وعليشار في مشهد غرامي- عثمان بن أرطغرل حلقة 8

بعد إنقاذ عثمان والشيخ أديب علي من أيدي عصابات يانيز وصوفيا، بات واضحا بما لا يدع مجالا للشك لدى سادة قبيلة الكايي أن القلعة هي سبب كل الجرائم التي حدثت أنه صوفيا وكالانوز يخدعان السيد دوندار وعليشار، وبات لزاما على دوندار أن يتخذ موقفا صارما تجاه القلعة وإلا فإن سيفشل في أول اختبار له في السيادة.

ويبدو من الإعلان الأول لمسلسل قيامة عثمان حلقة 8 أن السيد دوندار سيكلف ابنه باتور ألب بقيادة الهجوم على القلعة، وأن ياينز سيكلف صوفيا بالتقرب من السيد عليشار من أجل أن يوقف الهجوم على القلعة، ولهذا فإن صوفيا ستخدع عليشار بأنها معجبة به حتى يقع في شباكها وبالتالي تحرضه على قبيلة الكايي وعثمان بن أرطغرل.

عليشار يصفع باتور ألب في قيامة عثمان حلقة 8

أما عن صفع عليشار لباتور ألب على الرغم من أنه طلب الزواج من السيدة أيجول ابنة السيدة دوندار وشقيقة باتور ألب، فيبدو واضحا أنها بسبب رغبة باتور ألب في الهجوم على القلعة تنفيذا لأوامر والده، ورغبة السيد عليشار الذي سقط في أحضان صوفيا في عدم مهاجمة القلعة.

والسؤال المهم في الحلقة المقبلة، هل ستقوم قبيلة الكايي فعلا بالهجوم على القلعة والسيطرة عليها، أم أنها ستتخاذل في ظل سيادة السيد دوندار الذي يطمع في منصب السيادة بشكل دائم، ولكونه شخصية ضعيفة في الأساس، وقد رأينا جميعا كيف أوشك على التفريط في سوق الخان من قبل، عندما وقع السيد أرطغرل بن سليمان شاه في كمين تكفور إريس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!