التخطي إلى المحتوى

أصيب عشاق مسلسل قيامة عثمان بن أرطغرل بالصدمة الشديدة بعد انتهاء الحلقة السابعة من المسلسل، بسبب الأحداث التي شهدتها الحلقة والتي جاء الكثير منها على غير توقعات المشاهدين.

فقد انتهت أحداث مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 7 على رفض الشيخ أديب علي زواج عثمان وبالا خاتون، حيث أرسل عثمان بن أرطغرل السيدة سالجان زوجة عمه السيد جوندودو إلى الشيخ أديب علي لتطلب السيدة بالا خاتون زوجة لعثمان، إلا أنه رفض هذا الطلب، ويمكن متابعة التفاصيل هنا.

جدير بالذكر أن أحداث المسلسل في هذه القصة حتى الآن تتوافق مع الرواية التاريخية لها، فقد رفض الشيخ أديب علي بالفعل زواج بالا وعثمان في بادئ الأمر، لكن عثمان بن أرطغرل رأى في منامه حلما عجيبا، رواه بعد إفاقته للشيخ أديب علي الذي استبشر فعلا بهذا الحلم، وبعدها قرر الموافقة على زواج عثمان وبالا خاتون.

ووفقا للرواية التاريخية فإن عثمان حزن حزنا شديدا عندما رفض الشيخ أديب علي أن يزوجه ابنته بالا، ولم يرغب في الزواج بغيرها حتى وافق الشيخ على هذا الزواج، وذلك بعد أن قص عليه عثمان رؤيا رآها ذات ليلة، فاستبشر بها الشيخ وبشّر عثمان بأن أسرته ونسله سوف يحكمون العالم في المستقبل ثم قال له واصفا ما الذي ينبغي أن يكون عليه الحاكم الصالح.

وتقول الرواية إن عثمان رأى في منامه “القمر صعد من صدر هذا الرجل الصالح وصار بدرًا ثم نزل في صدر عثمان ثم خرجت من صلب عثمان شجرة نمت في الحال حتى غطت الأجواء بظلها عبر جبال القوقاز والبلقان وطوروس وأطلس وخرج من جزعها أنهار دجلة والفرات والنيل والدانوب في البلقان ورأى ورق هذه الشجرة كالسيوف تحولها الريح نحو مدينة القسطنطينية”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!