التخطي إلى المحتوى

يتزايد الجدل حول طبيعة وكيفية إجراء امتحانات الثانوية العامة للعام المقبل، في ظل نظام الثانوية الجديد، واعتماد التابلت كوسيلة للمناهج العلمية والامتحانات، في ظل انتشار الكثير من الشائعات حول هذا الأمر.

وفي السطور التالية بعض التفاصيل حول النظام التعليمي في الصف الثالث الثانوى العام الدراسي المقبل 2020،2021، وفقا لما هو معلن من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني حتى الآن:

تفاصيل نظام الثانوية العامة الجديد 2020/2021

– سيتم تقسيم طلاب الثانوية العامة إلى شعبتين فقط علمى وأدبى، ولن يكون هناك تفرع داخل الشعبة الأدبية أو الشعبة العلمية، أي أنه لن يكون هناك علمي علوم وعلمي رياضة، بل سيدرس الطلاب كل مواد الشعبة التي قاموا باختيارها.

ـ الدراسة في الثانوية العامة العام المقبل تعتمد على المحتوى الرقمى على بنك المعرفة وكتاب المدرسة.

– سيؤدى الطلاب امتحاناتهم وفق قانون الثانوية القديم حال عدم تغييره، وهو امتحان واحد فقط في نهاية العام الدراسي كالمعتاد.

ـ الامتحان سوف يعتمد على الأسئلة المتحررة وفق نظام التقييم الجديد، حيث تقيس الأسئلة مستوى الفهم وستكون من المنهج لكن ليس بالضرورى من الكتاب.

ـ الامتحان سيعقد إلكترونيا على التابلت، كما حدث مع طلاب الصفين الأول والثاني الثانوي.

التعليم تكشف طريقة إعلان نتيجة ثالثة ثانوى ونظام الأسئلة والتقييم

ـ معظم الأسئلة اختيار من متعدد على غرار ما يحدث فى الصفين الأول والثانى، وهي أسئلة موحدة لجميع الطلاب، ولكن ستكون مختلفة في الترتيب، لتقليل الغش بين الطلاب.

ـ النهاية الكبرى للدرجات كما هى 410 درجات، ولن يتم تطبيق النظام التراكمي، كما أنه لن يتم تغيير نظام مكتب التنسيق، وهذا يعني أن انخفاض المجاميع سيؤدي بالطبع إلى انخفاض التنسيق.

التعليقات

  1. انا رأي ان القرارات ممتاز ولاكن قراره ان يقوم بألغاء التشعيب في العلمي ( الي علمي علوم و علمي رياضة ) انه قرار صادم و قرار صعب و سوف يؤدي ذلك الي أرهاق الطلبة و عدم قدرتهم علي أستيعاب كل هذه المواد و المعلومات وأن هذا عائق كبير وصعب علي كل طالب و هذا سيؤدي الى يأس الطالب من بلوغ ما يبتغيه و وصوله الى المجموع المطلوب للألتحاق بالجامعة الذي هو يريدها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!