التخطي إلى المحتوى

تتواصل التحذيرات العالمية من انتشار فيروس كورونا الجديد القاتل، فقد كشف عالم بارز فى الأمراض الوبائية إلى أن فيروس كورونا القاتل يمكن أن يصل إلى 60% من سكان العالم، وهو أمر سيثير الرعب على مستوى العالم، حيث أنه لم يتم اكتشاف أي علاج للفيروس حتى الآن.

وقال البروفيسور جابريل ليونج، رئيس طب الصحة العامة فى جامعة هونج كونج، إنه يجب على جميع الدول تبنى إجراءات احتواء للفيروس كتلك التى تتخذها الصين، مشيرا إلى اعتقاد الخبراء بأن كل شخص أصيب بالعدوى سيقوم بنقل الفيروس لحوالى 2.5 شخص آخر، وهو ما يعنى معدل هجوم يتراوح ما بين 60 -80%.

وكان مدير منظمة الصحة العالمية قد قال في تصريحات رسمية، إن الحالات الأخيرة للإصابة بكورونا لمرضى لم يزوروا أبدا الصين ربما تكون قمة الجبل الجليدى، وتعليقا على هذا تساءل أشار ليونج إلى أن السؤال الطاغى هو معرفة حجم وشكل هذا الجبل الجليدى.

وأضاف ليونج أثناء توجهه لاجتماع خبراء بمنظمة الصحة العالمية فى جنيف، إن 60% من عدد سكان العالم هو رقم كبير للغاية حتى لو كان معدل الوفيات العام الآن ضئيل حوالى 1%، فإن عدد الموتى قد يكون هائلا.

وأوضح أن المشكلة الرئيسية هى حجم الوباء الذى يتسع حول العالم، والأولوية الثانية هى معرفة ما إذا كانت الإجراءات الجذرية التى اتخذتها الصين لمنع انتشار الفيروس قد نجحت، لأنه فى حال حدوث ذلك، ينبغى على الدول الأخرى أن تبدأ فى تبنيها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!