التخطي إلى المحتوى

قيامة عثمان بن أرطغرل الحلقة 10 سوف تشهد العديد من الأحداث المثيرة، في ظل التعقيدات والأحداث التي شهدتها الحلقات الماضية من مسلسل المؤسس عثمان، حيث تعرض يوم الأربعاء المقبل في موعدها الطبيعي، على قناة أي تي في ATV التركية، التي تقوم بالعرض الحصري الأول لمسلسل عثمان بن أرطغرل قبل ترجمتها إلى اللغة العربية.

تفاصيل قيامة عثمان 10

تم تسريب بعض تفاصيل قيامة عثمان حلقة 10 خلال الأيام الماضية، ومن بين هذه التسريبات هو اقتحام عليشار خيمة السيادة في قبيلة الكايي مجددا، بسبب اعتقاده بأن القبيلة هي التي هاجمت المغول وأخذت الذهب منهم، حيث سيقول للسيد دوندار “هل تبحث عن الغنيمة في أرضي؟”، إلا أن السيد دوندار سيرد بأنه لا علم له بما حدث وأنه لم يأمر بقتل المغول، وحينها ستتوجه أصابع الاتهام إلى عثمان.

صراع جديد بين عثمان ودوندوار في المؤسس عثمان 10

سيطلب عليشار من دوندار أن يحكم سيطرته على عثمان، أو أن ينفيه من القبيلة، ويبدو من تسريبات المؤسس عثمان حلقة 10 أن دوندار سيرضخ كالعادة لتهديدات عليشار، حيث سيقول للسيدة سالجان “إذا خيرت بين عثمان والقبيلة فسأختار القبيلة”، لكن السيدة سالجان ستدافع عن عثمان بقولها “إن كان عثمان فعل شيئا فبالتأكيد لديه ما يعرفه”.

تسريبات المؤسس عثمان 10

تسريبات حلقة 10 قيامة عثمان، سوف تشهد حلقة المؤسس عثمان 10 مواجهة شديدة بين عثمان وعمه دوندار بسبب الهجوم على المغول وأخذ الذهب الذي كان سيذهب إلى عليشار، وسيتهم عثمان عمه بالرغبة في الحفاظ على العرش فقط، وسيقول له أيضا “النزاهة عملك والإجراء عملي يا عمي”، وكما تلاحظون فلا يزال عثمان يتعامل مع دوندار على أنه عمه وليس على أنه سيد القبيلة بالوكالة.

مصير غوندوز في قيامة عثمان حلقة 10

بالنسبة للسيد غوندوز فلم تتضمن التسريبات أي جديد عنه، ولكن من المؤكد أن السيد غوندوز سينجو من هذه الإصابة، حيث أنه تاريخيا لن يموت غوندوز إلا في ظل سيادة أخيه عثمان، وفي هذه الأثناء فإن عثمان لم يصبح سيد القبيلة بعد، كما أن غوندوز سيموت في إحدى معارك عثمان وليس في هجوم غادر من قبل رجال عليشار أو الدولة السلجوقية، فانتظروا أخبارا سارة جدا بخصوص السيد غوندوز.

تسريبات قيامة عثمان الحلقة 10

تشير تسريبات قيامة عثمان بن أرطغرل 10 إلى أن يانيز سيلتقي عليشار مجددا في صورة عبدول، وأن يانيز لن يتوقف عن تحريض عليشار ضد عثمان وقبيلة الكايي، ولكن وجود سلفادور في صفوف عثمان ومقاتليه سيكون بمثابة الضربة القوية ليانيز، حيث أنه يعلم بخيانة نظام الدين اليد اليمنى لعليشار، وعندما يبلغ عثمان بذلك، فإن عثمان سيضع خطة للإيقاع بنظام الدين، وهو ما سيؤدي بالطبع لكشف حقيقة العراف عبدول.

عودة المغول في قيامة عثمان 10

ظهر في الإعلان 2 المؤسس عثمان 10 جنود المغول وهم يقتحمون خيمة سيادة قبيلة الكايي ويعتدون بالضرب على السيدة سالجان والسيدة زهرة، ويظهر أحد الجنود وهو يقتاد السيد دوندار أمامه وكأنه وقع أسيرا بين أيديهم، وكذلك الأمر بالنسبة للسيد جوندوز بن أرطغرل.

قائد وحدة المغول التي هاجمت قبيلة الكايي يسمى بالغاي، ظهر في الإعلان 2 المؤسس عثمان بن أرطغرل 10 وهو يتوعد بسلب الأتراك عقيدتهم ودينهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!