التخطي إلى المحتوى

فيروس يارا أو فيروس لارا أو فيروس البرازيل، هو فيروس غامض ظهر في البرازيل خلال الأيام الأخيرة، حيث اكتشفه أخصائيا علم الفيروسات بيرنارد لا سكولا من جامعة “إيكس مارسيليا” في فرنسا، وجوناساس أبراهاو من جامعة “ميناس جيرايس” الفيدرالية في البرازيل.

وبينما لا يزال العالم يعاني من فيروس كورونا الذي تسبب في وفاة نحو 1000 شخص حتى الآن وفقا للأرقام الرسمية في الصين فقط، يأتي ظهور فيروس يارا ليصب الماء على الطين، ويثير حالة من الرعب على مستوى العالم، خاصة في ظل كون البرازيل من أكبر الدول المصدرة للحوم في العالم.

وفيما يلي بعض المعلومات والحقائق المتاحة حول فيروس يارا الجديد في البرازيل:

1- أطلق العلماء الذين اكتشفوا فيروس البرازيل اسم ” يارا فيروس-   Yaravirus” على الفيروس، وعرفه البعض بأن اسمه لارا “Iara”.

2- تعود تسمية هذا الفيروس بيارا، إلى ملكة الماء في الأساطير البرازيلية، حيث أنها تجذب البحارة تحت الماء للعيش معها إلى الأبد.  

3- يعد فيروس البرازيل المكتشف حديثا من الفيروسات الغامضة التي أثارت حيرة العلماء.

4- ظهر فيروس يارا الغامض في البرازيل بعد إعلان حالة الطوارئ في العالم نظرا لتفشي فيروس كورونا الجديد.

5- فيروس يارا ليس له جينات معروفة، وتم جمعه من الأميبا في بحيرة اصطناعية بالبرازيل، وفقا لما ذكره موقع “SCIENCE ALERT”.

6- اكتشف الباحثون عند فحص تسلسل جينوم ” يارا فيروس-   Yaravirus” أن ما يزيد عن 90 % من جينات الفيروس لم يتم العثور عليها من قبل.

7- فيروس يارا أو فيروس البرازيل المكتشف حديثا يعد من سلالة جديدة من فيروس الأميبال ذي الأصل المحير.

ولا يزال العلماء يبحثون عن معلومات جديدة حول فيروس يارا الغامض، ومنهم من يقترح أن يتوقع أن يكون الفيروس هو أول حالة معزولة لمجموعة غير معروفة من فيروس الأميبا، أو ربما نوعًا بعيدًا من الفيروسات العملاقة التي ربما تطورت بطريقة ما إلى شكل مخفض. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!