التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة اكتشاف أول حالة مصابة بفيروس كورونا الجديد في مصر، مشيرين إلى أن الشخص المصاب أجنبي، وأنه تم احتساب التدابير والإجراءات الاحترازية اللازمة.

وقال خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة إنه تم اكتشاف أول حالة شخص أجنبي مصاب بفيروس كورونا بفضل الخطة الاحترازية الوقائية التي تطبقها الوزارة موضحا أنه تم إجراء التحاليل المعملية للحالة المشتبه فيها والتي جاءت نتيجتها ايجابية للفيروس، ولكن بدون ظهور أي أعراض مرضية.

وقامت الوزارة بإبلاغ منظمة الصحة العالمية، حيث تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون بين الجهتين، وتم نقل الحالة بإحدى سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم إلى المستشفى لعزله ومتابعته صحيًا والاطمئنان عليه.

وأشار مجاهد إلى أنه تم اتخاذ إجراءات وقائية مشددة حيال المخالطين للحالة من خلال إجراء التحاليل اللازمة والتي جاءت سلبية للفيروس، كما تم عزلهم ذاتيًا في أماكن إقامتهم كإجراء احترازي لمدة 14 يومًا وستتم متابعتهم دوريًا كل 8 ساعات وإعطائهم الإرشادات الصحية الواجب اتباعها، كما تم تعقيم المبنى الذي كانت تقيم به الحالة والمخالطون لها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!