التخطي إلى المحتوى

كتبه: جمال فرفور
———————-
علي مر التاريخ ضربت العالم عدة أوبئة وأمراض خطيرة مات بسببها ملايين البشر وما كورونا إلا حلقة في سلسلة طويلة من هذه الأوبئة ، وحسب قول مدير عام منظمة الصحة العالمية ، إن تفشي فيروس كورونا قد وصل إلى مرحلة حاسمة وهناك احتمالات أن يتحول إلى وباء شامل ، وهو في الواقع الحلقة الأخيرة في سلسلة من الأوبئة التي ضربت العالم عبر التاريخ والتي ذهب ضحيتها الملايين من البشر وفيما يلي أبرز هذه الأوبئة :

الطاعون الأنطوني.
————————-
في عام 165ميلادية تم تسجيل الطاعون الأنطوني ، وتحكي كتب التاريخ أن هذا الوباء تسبب في وفاة ما لا يقل عن ألفي شخص يوميا حينئذ ، وذكرت بعض الدراسات الحديثة أن الطاعون الأنطوني لم يكن سوى مرض الجدري ، واستمر هذا الوباء في الانتشار إلى سنة 180 وأسفر عن سقوط العديد من الضحايا، بحسب دائرة معارف التاريخ القديم.

طاعون جستنيان.
————————
انتشر في كافة أنحاء الإمبراطورية البيزنطية في آسيا وأفريقيا وأوروبا بين عامي 541 و 542، وتشير الوثائق إلى أن هذا الوباء ظهر أولا في مصر وانتقل إلى القسطنطينية حيث كانت الإمبراطورية البيزنطية تحصل على احتياجاتها من الحبوب من مصر ، وقد أسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا ، وذلك بحسب منظمة الصحة العالمية.

الطاعون الأسود.
———————-
شهدت أوروبا عامي 1348 و 1349 ما عرف باسم الطاعون الأسود الذي أسفر عن مقتل نحو 20 مليون شخص ، وذكرت دراسة صدرت عام 2018 أن البشر كانوا المسؤولين عن العدوى في ذلك الوقت وليس الفئران كما قيل.

طاعون لندن العظيم.
—————————
شهدت العاصمة البريطانية عامي 1665 و 1666 ما عرف باسم طاعون لندن العظيم والذي وصلها قادما من هولندا والذي تجاوز عدد ضحاياه الـ 100 ألف شخص وهو ربع عدد سكان المدينة حينئذ.

الحمى الصفراء.
———————
انتشر وباء الحمى الصفراء بمنطقة فيلادلفيا الأمريكية عام 1793 وتسبب في مقتل حوالي خمسة وأربعين ألف شخص.

الطاعون العظيم.
———————–
كان بمدينة مارسيليا الفرنسية
في عام 1720 حيث ضرب هذه المدينة وقتل في أيام قليلة 100 ألف شخص.

الكوليرا.
————
في عام 1820 فتكت الكوليرا بالكثيرين في جنوب شرق آسيا وبلغ عدد الضحايا أكثر من 100 ألف شخص ، وقد ظهرت في الهند ومنها انتشرت في جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط وساحل البحر الأبيض المتوسط.

طاعون منشوريا.
———————–
انتشر بين سنة 1910 وسنة 1911 في منطقة منشوريا في الصين وقتل حوالي 60 ألف شخص.

الأنفلونزا الإسبانية.
————————-
هذا الوباء الذي حصد الملايين ، ففي عام 1918 اجتاح وباء الإنفلونزا الإسبانية العالم ، وقد أودى بحياة ما يتراوح بين 40 و 50 مليون شخص ، وأشارت الدراسات الحديثة أن فيروس الانفلونزا الإسبانية كان لا يزال حديث الاكتشاف حينها ، وكان الطريق أمامهم لا يزال طويلا لاكتشاف الأدوية المضادة للفيروسات واللقاحات التي تساعد في كبح تفشي المرض وتسريع التعافي منه.

الأنفلونزا الآسيوية.
————————-
ظهر هذا الوباء في الصين بين عامي 1957و 1958 وانتشر في سنغافوره وهونج كونج ثم الولايات المتحدة وكان عدد الضحايا كبيرا أيضا.

الإيدز.
———-
في عام 1976 ظهر في الكونغو وانتشر في مختلف أنحاء العالم، وقد بلغ عدد المصابين به حوالي 36 مليونا طبقا لتقارير منظمة الصحة العالمية.

انفلونزا الخنازير.
———————–
انتشر وباء إنفلونزا الخنازير في عام 2009 ، في العديد من دول العالم ، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية ، فإن إنفلونزا الخنازير من أكثر الفيروسات خطورة حيث يتمتع بقدرة تغير سريعة ، هربا من تكوين مضادات له في الأجسام التي يستهدفها ، وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية في عام 2010 عن وفاة 18 ألف شخص جراء هذا الوباء.

الإيبولا.
———-
في عام 2013، ظهر هذا الوباء في غينيا وانتشر إلى ليبيريا وسيراليون المجاورتين ، الأمر الذي كاد يتسبب بانهيار اقتصاديات البلدان الثلاثة ، وخلال ذلك العام توفي حوالي 6 آلاف شخص بسببه ، وفي عام 2018 ضرب إيبولا مجددا في جمهورية الكونغو الديمقراطية حيث فقد أكثر من 2200 شخص حياتهم بسببه.

كورونا ( الحلقة الأخيرة في السلسلة).
——————————————-
في عام 2020 ضرب العالم فيروس كورونا الذي ظهر بمدينة ووهان الصينية وانتشر منها الي كل دول العالم تقريبا باستثناء دول قليلة جدا ، والجميع يتابع الأحداث اولا باول ويعرف الحقيقة كاملة ولا داعي للحديث عنه باستفاضه ، عافانا الله وإياكم منه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!