التخطي إلى المحتوى

انفرد مسلسل النهاية عن غيره من مسلسلات الموسم الرمضاني لهذا العام، حيث اختار مدينة القدس بل واختار إطار زمني مختلف حيث أنه يدور في عصر ما بعد التطور التكنولوجي الساحق، الذي سيطر على العالم، واتضح من الحلقة الأولى أن العمل يناقش عدد من القضايا المختلفة، وكان أبرزها قضية الطاقة التي أصبحت محدودة، وتعمل الشركات من أجل اقناع الشعوب بالترشيد في الاستهلاك، وظهر يوسف الشريف على أنه باحث، ويعمل كمُعلم ولكن في الخفاء بسبب قوانين مختلفة للتعليم.

أبرز أحداث الحلقة الأولى لمسلسل النهاية

1- ظهر الفنان محسن محيي الدين، في أول لقطة من المسلسل وكان يتحدث مع مجموعة من الأطفال ليقول لهم عن قصة ما، ثم بعد أن يلفظ بجملة واحدة تنتقل الكاميرات إلى زمن أخر يوجد فيه يوسف الشريف.

2- ظهر يوسف الشريف يجسد شخصية تُدعى زين، وزوحته جسدتها الفنانة سهر الصايغ، التي أوشكت أن تضع قريبًا، واحتوت المشاهد الأولى على الكثير من مشاهد الخيال العلمي، فكانو يستخدمون مكعبات الطاقة لإنارة المنزل، كما كانت العملة التي يتعاملو بها بدلًا من المال.

3- يعمل الفنان يوسف الشريف كباحث لأحد الشركات المُختصة بتوفير الطاقة، وبالفعل قدم لهم بحثًا لاستخدام الطاقة الشمسية، ولكن الشركة رفضته معتبرين أنه يخالف به القوانين.

4- جرم المسلسل تعليم الأطفال، بل أن كان هناك قوانين لمعاقبة التعليم الانتقائي، أي تعليم الأطفال ما لم يتم تدريسه في المدارس، وكان الشريف يعمل في هذه المهنة، ويقول للأطفال ما كان يحدث في الزمن الماضي، وتحدث معهم عن تصنيع الهاتف المحمول على أنه ماضي مر عليه الزمن.

5- تم اختيار مدينة القدس لتدور فيها أحداث المسلسل، وكانت المدينة تعاني من محدودية الموارد الغذائية، وتعمل سهر الصايغ في أحد أبراج الصوبة الزجاجية المخصصة لتصنيع السلع الغذائية الأساسية.

6- كان عمل الفنان عمرو عبد الجليل هو الأكثر غرابة، حيث جسد شخصية جراح، ولكنه يستخدم الأطراف الحديدية لتحل محل الأطراف الحقيقية للإنسان، وهذا كي لا يعاني أحد من فقط إحدى أطرافه، ولكنه يعاني من مشكلة قديمة في حياته وهي قتل ابنه في حرب تحرير القدس ولم يستطيع انقاذه.

7- ناقش المسلسل قضية تصنيع الإنسان الآلي أنها جريمة يعاقب عليها القانون بالنفي خارج البلاد كأقصى عقوبة تقع على الأفراد، واستشهد بحادث خيالي، وهو اختراع الصين لإنسان آلي قتل رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.

8- أرادت سهر الصايغ تصنيع الروبوت في الخفاء، وبالطبع استعانت بعمرو عبد الجليل الذي يبيع الأطراف الصناعية، وكانت حجتها أن والدها يعاني من مرض خطير وحالته سيئة وهي تريد انقاذه بتركيب الأطراف الصناعية له، ولكنه أوهمها برفضه في بداية الأمر، ثم أرسل لها الأطراف الصناعية في المكان الذي تعمل فيه ليساعدها.

9- ظهر الفنان أحمد وفيق بملابس غربية، وكان يعمل كمحقق في القدس التابع لأحد الأجهزة الأمنية الهامة، ورئيس الفنان زكي فطين عبد الوهاب، وأراد الاستعانة بالفنانة ناهد السباعي أو بالمحاصيل التي تزرعها، ليأخذ منها كمية معينة في الخفاء ولكنها رفضت.

10- اتضح أن الفنان عمرو عبد الجليل يسعى لتصنيع إنسان آلي بدلًا من ابنه الذي توفي في الحرب، وبمجرد دخوله المنزل تفاجئ بوجود سهر الصايغ التي قف خلفه، وضربته بأداة حادة على رأسه أفقدته الوعي.

مسلسل النهاية يشارك فيه عدد كبير من النجوم، وأبرزهم يوسف الشريف، سهر الصايغ، عمرو عبد الجليل، ناهد السباعي، محمد لطفي، محمد جمعة، زكي فطين عبد الوهاب، أحمد وفيق، وغيرهم، ويُعرض عبر شاشة قناة “ON E” في الساعة العاشرة والربع، وهو من تأليف عمرو سمير عاطف، ومن إخراج ياسر سامي.

المصدر: القاهرة 24

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!