أخبار رائجة

5 حقائق مثيرة في الحلقة 16 من مسلسل لعبة النسيان بطولة دينا الشربيني

بعد انقضاء منتصف رمضان، قدّم لنا مسلسل لعبة النسيان في الحلقة 16، اليوم، حلقة دسمة وقوية، ليكشف لنا حقائق مثيرة، تجعلنا نُعيد النظر إلى شخصيات المسلسل مرة أخرى، ويجيب عن تساؤلات كثيرة، شغلت الجمهور منذ بداية المسلسل.

1- لماذا انهارت دينا الشربيني ودخلت المستشفى؟

كشفت الحلقة السادسة عشر من مسلسل لعبة النسيان عن تذكّر رقية -دينا الشربيني- سبب دخولها المستشفى في انهيار عصبي قبل 4 سنوات لمحاولة انتحارها، حيث تذكّرت مواجهة زينة -مريم الخشت- لها، ومصارحتها بأن زوجها أمجد -أحمد صفوت- تزوّجها وهي حامل منه الآن، وهم على علاقة منذ سنتين، لتواجه رقية زوجها أمجد، وتطلب منه الطلاق، وتهدده بأخذ طفلها يحيى -آدم وهدان- وترك المنزل.

2- التحوّل الجذري في شخصية دينا الشربيني

بتشجيع من والده يحيى الشيّال -محمود قابيل-، أخذ أمجد ابنه يحيى ليعاقب رقية على ردود أفعالها، ويقرر أن يحرمها منه، لتتذكر رقية كيف انكسرت وتوسلت وحاولت أن تمنع كل هذا، بينما ظل أمجد ووالده يحيى الشيال بلا رحمة، تاركينها في حالة انهيار تام، ليتحوّل الحب الذي بداخلها، إلى كره شديد لزوجها وللعائلة.

3- دينا الشربيني انتقمت وقتلت الجنين

ذهبت رقية إلى زينة في بيتها، لتواجهها بما تذكّرته، ولكن فاجأتها زينة بأن أخبرتها أنها هي من قتلت جنينها وهو في بطنها بعمر 4 شهور، لتتذكر رقية تفاصيل الحادثة، وأنها أخذتها عنوةّ، واستأجرت رجالًا لتجري لها عملية إجهاض، بينما ظلت هي واقفة تشاهدها بجبروت.

4- زوجة بالإكراه في منزل يحيى الشيال

تحوّلت العلاقة بين أمجد ورقية من قصة حب انتهت بالزواج، إلى خيانة ومحاولة انتحار، حتي أصبح الوضع بينها قائمًا بسبب طفلها يحيى، لتعيش رقية في فيلا يحيى الشيال وهي تكره زوجها ووالده فقط من أجل أن تكون بجوار يحيى.

5- دوافع لخيانة رقية

بعد كل ما تذكرته رقية عن حياتها الزوجية مع أمجد، بدأت تتقبل فكرة خيانتها له، فاعتبرت أنه هو السبب وراء كل ذلك، فهو الذي خانها في البداية، حرمها من طفلها، أجبرها على البقاء في منزله من أجل ابنها، ليخلق لها دوافع قوية تجعلها تبحث عن الحب والأمان في رجلٍ آخر، ولكن حتى الآن لم تتذكر هل خانته حقًا أم لأ.

“لعبة النسيان” يضم العديد من الفنانين منهم أحمد داوود، دينا الشربيني، محمود قابيل، رجاء الجداوي، أحمد صفوت، هديل حسن، هنا داوود، إتجي المقدم، الطفل آدم وهدان، أسماء أبو اليزيد، أسماء جلال، تأليف تامر حبيب، إخراج أحمد شفيق وتامر عشري.

 

المصدر: القاهرة 24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock