أخبار رائجة

مسلسل لما كنا صغيرين الحلقة 20.. كريم قاسم ينتحر والخناق يضيق حول محمود حميدة

نقدم تفاصيل مسلسل لما كنا صغيرين الحلقة 20  إذ نجح ياسين في الوصول لخيط جديد في قضية أخيه حسن، فعلم مكان صافي وألقت الشرطة القبض عليها، كما بدأت علاقته بدنيا تقوى، فخرجا سويا ليتناولا العشاء، إلا أن رسالة صادمة جاءت لها من وائل، جعلتهم يذهبون مسرعين.

أبرز أحداث الحلقة العشرين من مسلسل “لما كنا صغيرين” بطولة ريهام حجاج:

1- جاء سليم -محمود حميدة- لزيارة صديقته القديمة رانيا لكي يتعرف على ابنته التي ادعت انها أنجبتها منه، وطلب منها معرفة الحقيقة، فاكدت له بأنها ابنته، وجاءت إليه بسبب تدهور الظروف المادية، وسألها أين تكون فأخبرته بأنها في رحلة لمدريد، فطلب منها الاتصال به عندما تأتي حتى يجري تحليل الوراثة.

2- ذهب سليم فاتصلت رانيا بياسين -خالد النبوي- وأخبرته بما حدث معها مع سليم، فأشاد بتصرفها وطلب منها المجئ في الصباح حتى تأخذ هدية لتعطيها لسليم.

3- قابل ياسين دنيا في الصباح أمام منزلها من أجل الاطمئنان عليها وأخذها لقسم الشرطة، وبالفعل ذهبا وحقق مع جار نهى -نسرين أمين- الذي كان يحبها ويتمنى الزواج منها، واعترف بأنه من أطلق النيران على دنيا وجاءت الإصابة لياسين.

4- تفاجئ وائل -كريم قاسم- بزيارة من سليم بمنزله، وعاتبه على تعاونه مع دنيا وياسين، وشكه به بتجارته في المخدرات، فتلعثم وائل بالحديث ولم يستطع الرد عليه.

5- صدم سليم بعدما علم من وفيق -أشرف زكي- القبض على صافي بالفيلا التي تمكث بها بشرم الشيخ، فتعجب سليم من وصولهم لها، فأخبره وفيق بأنهم وصلوا لها عبر رقم الهاتف، مما دفعه لمراجعة كاميرات المراقبة وعلم بأن وائل هو من أخذ الرقم دون علم مي، فطرد سليم مي وتشاجر معها.

6- جلس وائل مع دنيا بالمنزل وحدثها عن مخاوفه من سليم عندما زاره، كما عبر لها عن عدم اقتناعه بما يفعله ياسين، فهو يرى بأن الآخر لا يهتم سوى بأخيه وقضيته، إلا أن دنيا طمأنته.

7- خرجا دنيا وياسين من أجل تناول العشاء سويا، وتحدث كلا منهما عن نفسه للآخر، وفتحا قلبهم لبعض، وتحدثوا عن ذكرياتهم، والصداقة التي تجمع دنيا بوائل ونهى وحسن، وأثناء حديثهم، جاءت رسالة من وائل لدنيا وأخبرها بأنه سينتحر.

8- صدمت دنيا من الرسالة التي جاءت لها من وائل، فذهبت مسرعة هي وياسين إلى منزله، وحاولوا فتح الباب فدخلوا عليه ليجدوه فاقد الوعي وملقى على الأرض.

 

المصدر: القاهرة 24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock