فن وثقافة

ملخص أحداث مسلسل البرنس الحلقة 21 .. رضوان يبحث عن ابنته وأخوته يقررون التخلص منه مجددا

عرضت قناة dmc قبل قليل الحلقة الحادية والعشرين من مسلسل البرنس 21، حيث خرج رضوان البرنس من السجن بعد مرور 5 سنوات فقط بناء على تقرير حسن سير وسلوك داخل السجن.

وفور خروجه من السجن، توجه “رضوان البرنس” محمد رمضان الى منطقة الشرابية التى كان يسكن فيها، واستقبله أهل الحارة بالطبل والزمر والزغاريد، وشاهد بعينيه محلات أخواته الموجودة بالحارة، وكذلك العمارة التي شيدت مكان منزله القديم.

وعندما زار “رضوان البرنس” منزل “والدة علا” صفاء الطوخى، عرف منها أن أخوته تركوا ابنته في الشارع بعد تنازله لهم عن أملاكه، وذهب بعد ذلك للبحث عنها في موقف الميكروباصات، ورغم سؤال بعض السائقين الذى تواجد معهم أيضًا “الأسطى محمود” محمد جمعة السائق الذى وجدها، فتجاهل ما قاله ولم يخبره بأنه يرعاها منذ أن عثر عليها.

في المقابل، ظهر “فتحى” أحمد زاهر، و”ياسر” محمد علاء، وزوج شقيقته “رأفت” أحمد فهيم، داخل معرض السيارات الخاص بهم، كما أنهم يركبون سيارات فارهة، ويعمل معهم “حمادة” محمد مهران شقيق “علا” نور اللبنانية، ثم يجتمع الأخوة مساء لمعرفة كيف سيتصرفون مع رضوان بعد خروجه من السجن، ويقرران التخلص منه إما بالسجن أو القتل.

وعلى الجانب الآخر، أصبحت “علا” نور اللبنانية مديرة بالفندق الذى تعمل فيه، وكشف المشهد عن نجاحها في زيادة مرتبات موظفيها التي كانت تعمل معهم، وأصبحت الأمور مستقرة بينها وبين “هايدى” جورى بكر، كما ظهرت بنفس المشهد “الدكتورة شيماء” دنيا عبد العزيز بصحبة زوجها رجل الأعمال التي يجسده أيمن عزب، بعد إنجابها لطفل.

وفي منزل “الأسطى محمود” دار حوار بيه وبين زوجته عن ما حدث في الموقف ولكنها اعتبرت ابنتها ولا تريد أن تفرط فيها، ولكن “محمود” حاول أن يشرح لها بأن والدها كان في حالة جنونية أثناء بحثه عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock