أخبار رائجة

مسلسل الفتوة حلقة 22.. الشك يزداد حول أحمد خالد صالح بعد ظهور وجه جديد

شهدت حلقة 22 من مسلسل الفتوة الكثير من الأحداث، وبدأت من منزل عزمي أبو شديد (أحمد صلاح حسني) الذي يقيم مع جميلة (نجلاء بدر) بعد أن تزوجا في الحلقة السابقة، ويعيشا حياة هادئة بعيدًا عن الجمالية ودروبها، حيث أصبح عزمي الزوج المطيع الذي يحب زوجته ويعيش من أجلها فقط.

وتفاجأ بمجئ شقيقته ليل (مي عمر) بصحبة حسن الجبالي (ياسر جلال)، حيث طلب ابن الجبالي منه أن يوافق على زواجه من شقيقته ليل، ويأتي ليشهد على عقد القران، ولكن الأخير رفض وقال لشقيقته إنها إذا فعلت هذا الأمر فهو لن يتحدث معها مرة أخرى.

ويمارس حسن مهامة بين الأهالي ويحاول تحقيق العدل بين الجميع، وحتى هذه اللحظة لا يوجد من يخالفه الرأي من أهالي حي الجمالية، وبدأ بإعفاء الغير قادرين على دفع “الإتاوة”، وعندما واجهه البعض أن هذه تعد تفرقة عنصرية، أخبرهم أنه لن يأخذ مالًا مِن مَن لا يجد قوت يومه.

ملخص أحداث مسلسل الفتوة الحلقة 22 .. زواج حسن الجبالي وليل ومفاجأة كبرى بسبب الشيخ مبروك

وتوالت أحداث الحلقة، وتزوج حسن من ليل في زفاف هادئ وبدون حضور أعداد كبيرة من أهالي الحي، فاقتصر الحضور على شقيقة حسن (مها نصار) ووالدته وابنته، وشُكر (هنادي مهنى)، ولكن المفاجأة كانت عندما حضر عزمي في النهاية، ليبارك لهما، وطلب من حسن أن يحمي شقيقته ويظل إلى جانبها مهما حدث.

وانتهت الحلقة على مفاجأة لم يتوقعها أحد، حيث جاء رجل إلى متجر حسن الجبالي وادعى أنه الشيخ مبروك، ومن بداية المسلسل كان شخصية الشيخ مبروك يجسدها أحمد خالد صالح، الذي وافقت أحلام الجريتلي على زواج ابنتها منه، لتنتهي الحلقة بترك العديد من علامات الاستفهام في ذهن الجمهور تجيب عنها حلقة الغد.

 

المصدر: القاهرة 24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock