أخبار

النيابة السعودية تلاحق أبو طلال الحمراني بسبب خاطفة الدمام.. تعرف على القصة بالتفصيل

وجهت النيابة العامة السعودية اتهامات للصحفي الكويتي أبو طلال الحمراني، ببث شائعات بعد ترويجه لأخبار مغلوطة في قضية ”خاطفة الدمام“.

وقال الدكتور ماجد الدسيماني المتحدث باسم النيابة العامة السعودية، أمس السبت “إن النيابة أدرجت اسم الحمراني على قائمة ترقب الوصول للمملكة، من أجل القبض عليه فور وصوله للأراضي السعودية للتحقيق معه فيما نسب إليه من ترويج الشائعات”.

وأكد الدسيماني – في برنامج ”الليوان“ التلفزيوني الذي يعرض على قناة ”روتانا خليجية“- أن النيابة تعكف على تجهيز ملف خاص بالتهم الموجهة للمتهم الحمراني لتقديمه للأنتربول الدولية للقبض عليه وتسليمه للمملكة.

في المقابل، قال الحمراني على صفحته بـ“تويتر“، إن القانون في السعودية موضع احترامي والتزامي وامتثالي إن لزم الأمر، وإن الرد على الاتهامات من شخص يمثل جهة حكومية له طرقه القانونية إن كان يعنيني بشخصي، ولا يتم التطرق لها خلال وسائل التواصل الحكومي، كما أن لدي ممثل قانوني سيتولى هذا الأمر حسب الاختصاص“.

ودأب أبو طلال الأحمراني، على نشر القصص والتفاصيل المغلوطة بشأن قضية ”خاطفة الدمام“ لرفع التفاعل على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي وقد نجح في ذلك بشكل كبير حيث قفز عدد متابعيه بشكل جنوني خلال الأشهر الأخيرة.

يشار إلى أن قضية ”خاطفة الدمام“، شغلت الرأي العام السعودي، بعد أن ألقت الشرطة القبض عليها، إثر شك إحدى الموظفات بها عند تقدمها للحصول على هوية لأحد الأطفال الذين كانت خطفتهم من مستشفى بالدمام قبل سنوات طويلة.

ونبشت القصة من غياهب الماضي، بعد أن أعلنت شرطة المنطقة الشرقية أنها ضبطت سيدة سعودية في العقد الخامس من عمرها، بعد أن تقدمت بطلب رسمي لاستخراج هويتين وطنيتين لمواطنين اثنين ادعت أنهما لقيطان عثرت عليهما منذ قرابة العشرين عاما وقامت بالاعتناء بهما وتربيتهما دون الإبلاغ عنهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock