التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم تفاصيل الحلقة الخامسة والعشرين من مسلسل الفتوة 25 ، والتي بدأت بمشهد دخول عزمي أبو شديد حارة الجمالية ليعلن مقتل حسن الجبالي وأنه أصبح هو الفتوة بعد الآن.

عزمي أبو شديد يعلن نفسه فتوة الجمالية

– انطلقت صرخات حزن أهالي الجمالية فور علمهم بمقتل الفتوة حسن الجبالي، لكن عزمي أبو شديد أسكت الجميع بإعلانه أنه صار الفتوة، وسأل الأهالي عن وجود أي اعتراض، فلم ينطق أحد.

– ذهب العم مسعد إلى منزل حسن الجبالي ليخبرهم بخير وفاته، فانطلقت صرخات أهل البيت، وجلست ليل لتندب حسن ولتقسم الأيمان أنها بريئة وأنها لم تفعل شيئا لترد عليها زينب وتسألها عمن قتل حسن وهل هو المعلم سيد اللبان، فتقول ليل إنه لو كان سيد اللبان هو من قتل حسن فسوف تقتله.

– في المقابل يذهب عزمي أبو شديد ليخبر زوجته جميلة بما حدث، فتتفاجأ بمقتل حسن الجبالي، وتقول إنهما لم يتفقا على قتله، وتعبر عن خوفها من الأحداث التالية، فيرفض عزمي هذا الكلام باستعلاء وتكبر.

– عندما علم سيد اللبان بمقتل حسن الجبالي ذهب إلى الشيخ مبروك المزيف “أحمد خالد صالح” ليخبره بمقتل حسن الجبالي، حيث تفاجئ الشيخ مبروك المزيف بذلك، فيما قال سيد اللبان إنه بعد مقتل حسن لم يعد هناك ما يمنعه من تنفيذ ما يرغب فيه.

البحث عن جثة حسن الجبالي

– حاول فضل البحث عن جثمان الفتوة حسن الجبالي إلا أنه لم يعثر له على أثر، لكن زوجته زينب شقيقة الجبالي طالبته بالبحث مجددا وأقسمت إلا تعود إلى بيته حتى تدفن جثة أخيها.

– يرفض الفتوة عزمي أبو شديد إقامة سرادق عزاء لحسن الجبالي في حارة الجمالية، ويبدأ في إطلاق الأكاذيب حول الجبالي حتى ينفر الناس عنه سيرته الطيبة، حيث ادعي أنه كان لصا، ويجبر الأهالي على فض العزاء.

– يذهب عزمي أبو شديد إلى منزل حسن الجبالي لأخذ أخته ليل، والتي ترفض الذهاب معه وتسأله عمن قتل حسن الجبالي فيخبرها أنه لا يعرف، ويحتد الحديث بينه وبين زينب الجبالي، فتطالب أم حسن من ليل ترك المنزل والذهاب مع أخيها تجنبا للمشاكل، وتخبرها أن البيت مفتوح لها في أي وقت.

سيد اللبان يخشى لعنة الذهب ويريد استعادة ليل

– المعلم سيد اللبان يخشى على نفسه من الذهب “كنز الدم” كما يسميه، ويخشى أن تتسبب لعنة الذهب في قتله كما حدث مع أحمد الجبالي وصابر أبو شديد، ويطلب من أحد الشيوخ أن يجد حلا لهذه اللعنة، فيطالبه بتوزيع الذهب على الأهالي.

– يذهب المعلم سيد اللبان إلى الفتوة الجديد عزمي أبو شديد للتأكد من سريان الاتفاق بينهما، فيخبره عزمي أن سيد لم ينفذ المطلوب منه حتى الآن، حتى وإن فعل، فإن رجوع ليل إليه ليس وقته الآن، حيث لم تنته شهور العدة بعد.

عبده اللبان يطلق سراح الشيخ مبروك المزيف

– يقوم عبده اللبان بن المعلم سيد اللبان بإطلاق سراح الشيخ مبروك المزيف “أحمد خالد صالح” ويحاول الشيخ مبروك أن يأخذ معه الذهب إلا أن عبده يخبره أنه لن يستطيع أن يخرج بالذهب بين الأهالي وأنه يجب أن ينرط الذهب حتى يستطيع الخروج بسهولة.

العثور على حسن الجبالي حي

– كسر الفتوات الذين قاموا بخطف ليل من قبل يعثرون على حسن الجبالي ويحملونه إل مكان سكنهم، فيعرفه الأعور ويخبرهم أنه فتوة الجمالية، ويطلب من أحد الأشخاص أن يستكشف حالته فيخبره أنه لا يزال حيا لكن حالته خطيرة.

– والدة حسن تطالب ابنتها زينب بطرد المعددة ومن معها من المنزل وتؤكد لهم أن ابنها حسن لم يمت وأنه لا يزال حيا، ولكنها ابنتها تظن أنها مريضة وتطالب المعددة بالذهاب.

ليل حامل من حسن الجبالي

– تحاول جميلة أن تقنع ليل بالزواج من سيد اللبان لكنها ترفض، وتمرض ليل وتأتي الداية أو الحكيمة لتكشف عليها ثم تخبر عزمي بأنها حامل فيصاب بالصدمة من هذا الخبر.

– تنتهي الحلقة بمشهد حسن الجبالي وهو يحرك رأسه فيما يدل على أنه بدأ يستفيق وسوف يتعافى.

مسلسل الفتوة بطولة الفنان ياسر جلال الذي يقوم بدور حسن الجبالي، وأحمد خليل ويقوم بدور الفتوة صابر أبو شديد، ومي عمر وتقوم بدور ليل، وأحمد صلاح حسني ويقوم بدور عزمي، ورياض الخولي ويقوم بدور سيد اللبان وإنعام سالوسة وتقوم بدور أم حسن الجبالي .. إلخ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!