التخطي إلى المحتوى

أكد الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، أنه يجوز إخراج زكاة الفطر طوال أيام شهر رمضان المبارك، وذلك وفقا لمذهب الإمام أبي حنيفة، كما أنه يجوز إخراجها نقدا.

وكان الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، قد حدد قيمة زكاة الفطر لهذا العام 1441 هجريًّا بـ 15 جنيهًا كحدٍّ أدنى عن كل فرد، وذلك بالتنسيق مع مجمع البحوث الإسلامية، مع استحباب الزيادة لمن أراد.

وأشار علام إلى أن دار الإفتاء المصرية أخذت برأي الإمام أبي حنيفة في جواز إخراج زكاة الفطر بالقيمة نقودًا بدلًا من الحبوب؛ تيسيرًا على الفقراء في قضاء حاجاتهم ومطالبهم، والفتوى مستقرة على ذلك.

وأوضحت دار الإفتاء أنه يجوز في مثل هذه الأحوال وانتشار وباء فيروس كورونا المستجد، تعجيل زكاة الفطر، وقوفًا مع الفقراء، وسدًا لفاقة المحتاجين، وعملًا بالمصلحة التي تستوجب التعجيل كما ورد في السنة النبوية المطهرة.

وقالت دار الإفتاء “كلما عظمت الفاقة واشتدت الحاجة وقوي الكرب، كان العطاء أجدى لدفع البلاد، وكانت النفقة أجلب لرضوان الرب، فأحب النفقة إلى الله تعالى ما كانت أسد لحاجة المحتاجين”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!