مسلسل لما كنا صغيرين الحلقة 25.. دنيا توافق على الزواج من ياسين

0

توغل حب دنيا بقلب ياسين فاشترى فيلا جديدة لها وعرض عليها الزواج، فترددت بالبداية إلا أنها وافقت، بينما سليم قتلته دنيا للدفاع عن نفسها، ومن بعدها انكشفت العديد من الحقائق.

نقدم لكم أحداث الحلقة 25 من مسلسل لما كنا صغيرين

1- جاءت الشرطة وأخذت دنيا -ريهام حجاج- حتى يتم التحقيق معها في مقتل سليم -محمود حميدة- وبالفعل، امتثلت أمام المحقق وحكت له ما جرى من هجومه عليها ومحاولتها الدفاع عن نفسها حتى قتلته.

2- جاء والد يحيى -محمود حجازي- إليه بالسجن بعدما علم بمقتل سليم وأمره بقول الحقيقة والاستماع لآراء المحامين وتنفيذها، وطلب منه يحيى أن يجعل دنيا تسامحه.

3- وقف يحيى أمام المحقق وأخبره بالحقيقة، كما نفى ما قاله سابقا حول علاقة نهى -نسرين أمين- بصافي وتجارة المخدرات، وقال بأن سليم هو الذي ورطه في تجارة المخدرات وتعاطي الكوكايين.

4- ذهب وفيق -أشرف زكي- إلى الشركة مسرعًا ودخل مكتب سليم فحاولت مي منعه إلا أنه أخبرها بمقتل سليم واخذ مجموعة من الاوراق وغادر.

5- حضرت الشرطة لمقر الشركة ووجدوا مي جالسة لوحدها وبجانبها مجموعة من الأوراق، وأخذوها وقالت للمحقق على كل الحقيقة وبأن سليم كان يستغل فيلا دنيا لتخزين المخدرات، ونهى لم يكن لها أية علاقة بالعمل معه تهريب المخدرات.

6- أخذ ياسين دنيا إلى منزل جديد وأخذ رأيها به فأعربت عن إعجابها الشديد به، ثم صارحها بطلبه الزواج منها فتفاجئت ورفضت في البداية ظنًا منها أنه يريد ذلك خوفا عليها وليس لأنه يحبها، فنفى تلك الشكوك وأعرب عن حبه الشديد لها فوافقت.

7- اعترفت صافي أمام المحقق بعدم معرفتها بنهى وبأن سليم هو من أمرها بأن تكذب وتدعي معرفتها بها، حتى تورطها.

8- ذهبا كلا من ياسين ودنيا إلى حسن بالسجن، وأثناء تحدثهم عن ما جرى مع سليم، جاءت مكالمة لياسين وعلم من خلالها بأن تفريغ الكاميرات الخاصة بمنزل سليم أفادت بوجود السكين الذي قتلت به نهى، ففرح الجميع لأن ذلك دليل على براءة حسن، وفي نهاية الزيارة تفاجئ حسن بخبر زواج دنيا وياسين فصدم.

المصدر: القاهرة 24

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد

Don`t copy text!