التخطي إلى المحتوى

شهدت الحلقة السادسة والعشرون من مسلسل الفتوة العديد من الأحداث، حيث استعاد حسن الجبالي (ياسر جلال) وعيه، واكتشف أنه في أرض “كسر الفتوات” التي يعيش فيها الفتوات الذي ضُربوا أو أصبحوا منبوذين من أبناء حيهم بالجمالية، ويترأسم فتوة يُدعى (الأعور).

وقرروا مساعدته ووعدهم ابن الجبالي أنه سيعطيه المال الذي يرغبه، لذلك وافق على التعاون معه، أما الأجواء في الجمالية فأصبحت لا يُرثى لها، حيث أن عزمي أبو شديد (أحمد صلاح حسني) يجول في شوارع الجمالية، ليجمع “الإتاوة من أبنائها”، ويعفو من يرغب، ويضاعفها على من يشاء.

وبعدما عرفت زينب (مها نصار) شقيقة حسن الجبالي، بخبر حمل ليل (مي عمر)، ذهبت لها وتحدثت معها بطريقة هادئة، وأخبرتها أن المنزل زادت وحشيته بعد مغادرتها منه، كما قابلت زينب جميلة (نجلاء بدر)، ولامتها على عدم تقديمها واجب العزاء في شقيقها حسن، وحاولت الأخرى الاعتذار ولكن زينب تركتها ورحلت.

وانتهت الحلقة بشكل يزيد من مأساوية الأحداث، حيث توفت والدة حسن الجبالي، التي رحلت وهي تبكي على ابنها الذي تظنه قد توفي، وفي اللحظة التي ماتت فيها استيقظ حسن من نومه مفزوعًا لسبب لا يعرفه، وبكت زينب ونورا (ليلى أحمد زاهر)، ومن المنتظر أن تشهد أحداث أكثر حمية.

أبرز أحداث مسلسل الفتوة الحلقة 26 .. تطورات سريعة وعزمي يشك بالجميع

مسلسل الفتوة الحلقة 26 .. حسن الجبالي يستفيق من الغيبوبة وسيد اللبان يعلم بخبر حمل ليل

 

المصدر: القاهرة 24

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!