التخطي إلى المحتوى

بدأت أحداث الحلقة السابعة والعشرون من مسلسل الفتوة 27 بمشهد في منطقة كسر الفتوات، حيث يسأل حسن الجبالي عن الأعور فتجيبه الفتاة بأنه ذهب ليحضر له فضل كبير العربجية، فيطالبهم حسن بألا يتكلم معه أحد حتى عودة الأعور وفضل.

تجلس الفتاة مع أبو ضيف الذي يستنكر استمرار وجود حسن الجبالي في منزل الأعور وجلوس الفتاة في خدمته طوال الوقت، حتى يظهر شابان غريبان يصلان إلى مكان جلوسهما، ويحاولان قتله بالسكين.

يهرب منهما أبو ضيف وتحدث فوضى في المنطقة وهما يتبعانه بكل إصرار، إلى أن يتدخل حسن الجبالي ويتمكن من ضربهما ضربا مبرحا يضطران معه إلى الهروب فيما يتوجه أبو ضيف بالشكر لحسن الجبالي الذي بدأ عليه الإعياء من جديد.

أبرز أحداث مسلسل الفتوة حلقة 27 .. مفاجآت عديدة وأحزان كبيرة

يذهب الفتوة عزمي أبو شديد إلى منزل للجبالي ومعه زوجته جميلة وأخته ليل، للتعزية في وفاة أم حسن “الفنانة انعام سالوسة”، لكن زينب تلقنهم كلمات حادة فيخرج غاضبا مع زوجته جميلة، بينما تبقى ليل مع نورا لفترة.

في تلك الأثناء يصل الأعور إلى منزل الجبالي ويطالب فضل بالذهاب معه إلى شخص يعرف مكان جثمان حسن الجبالي، فيخرج معه فضل مسرعا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!