التخطي إلى المحتوى

نتابع معكم تفاصيل أحداث الحلقة 27 من مسلسل الفتوة بطولة ياسر جلال وكوكبة من نجوم الفن والدراما في رمضان 2020.

يصل فضل إلى منطقة كسر الفتوات، ويرى حسن الجبالي واقفا على قدميه فيفرح كثيرا، ويسأله عما حدث فيقول له أنه سيخبره بكل شئ في وقت لاحق، ويسأله حسن عن أهل بيته فيخبره بوفاة والدته وبحمل ليل، فيحزن على والدته ويفرح بحمل ليل.

يحاول حسن العودة إلى الجمالية، فيمنعه فضل ويخبره أن عزمي صار الفتوة ومعه المشاديد ورجال آخرون من خارج المنطقة، كما أنه أطلق عليه صفات سيئة ووصفه بالحرامي لتنفير الناس عنه، كما أن جرحه لا يزال مفتوحا، فيطالب الأعور بتسخين السكين على النار لكي الجرح.

أبرز أحداث مسلسل الفتوة حلقة 27 .. مفاجآت عديدة وأحزان كبيرة

تتعرض ليل خلال ذهابها إلى بيت والدها بعد عزاء عائلة الجبالي، لاعتداء من قبل مجموعة من السيدات، يقمن بضربها على بطنها في محاولة لإجهاض حملها، ويبدو أنهم من طرف المعلم سيد اللبان الذي يريد الزواج بليل في أسرع وقت.

يتسبب الاعتداء على ليل في فقدانها طفلها بالفعل وتحزن على ذلك حزنا كبيرا، وتتهم المعلم سيد اللبان بهذه الجريمة، ويخبرها عزمي بأنه سيعاقب من فعل بها ذلك لكنه استبعد أن يكون سيد اللبان هو من دبر هذه الجريمة.

يذهب فضل إلى الشيخ مبروك المزيف، ويخبره أن حسن الجبالي حي وموجود في منطقة كسر الفتوات، وأنه لا أحد يعلم بذلك، وأن حسن يريد مساعدته لكي يصل إلى الذهب الذي سرق منه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!