مسلسل الفتوة 27 .. عزمي يقتل فرج وعودة أمه إلى منزله

0

يتابع معكم موقع “عرب ميرور 2020” تفاصيل مسلسل الفتوة الحلقة 27 حيث يذهب الشيخ مبروك المزيف إلى حسن الجبالي في منطقة كسر الفتوات، ويقص عليه ما حدث بالتفصيل عندما ذهب إلى المذبح وحبسه مع الذهب من قبل المعلم سيد اللبان، ثم تهريبه عن طريق عبده اللبان، فيقرر حسن الذهاب إلى المذبح لاستعادة الذهب.

المعلم عزمي يجلس مع فرج في جلسة “اصطباحة” يشربون سويا الخمر، ويستغرب عزمي من بقاء فرج كما هو كبير المشاديد رغم مرور الزمن وتغير الفتوات، ويسأله عما حدث في قضية أخته ليل التي تعرضت للاعتداء، فيخبره فرج بأنه سلمه النساء اللاتي فعلن ذلك.

في نهاية الجلسة يخبر عزمي فرج أنه قد استغنى عنه وليس في حاجة له لأنه صار كالأسد الخايب، ويقوم ويتركه، ثم يخبره بأنه كان يشرب سما في الخمر، وأن السم قد ملأ جسمه.

أبرز أحداث مسلسل الفتوة حلقة 27 .. مفاجآت عديدة وأحزان كبيرة
مفاجأة الحلقة 27 مسلسل الفتوة .. ليل تفقد طفلها وحسن الجبالي يخطط لاستعادة الذهب مسلسل الفتوة الحلقة 27 .. الأعور يأخذ فضل لمقابلة حسن الجبالي

وفي نهاية الحلقة، تصل أم عزمي أبو شديد “عايدة رياض” وتدخل بيت الفتوة، فتجد أمامها جميلة وليل، فتقول لهم يبدو أن ما سمعته صحيح وأن الراقصة ابنة بياعة المشمش صارت زوجة الفتوة، فتتفاجآن من وجودها وتنتهي الحلقة على ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد

Don`t copy text!