التخطي إلى المحتوى

عرضت اليوم الحلقة السابعة والعشرون من مسلسل البرنس، والذي يقوم ببطولته النجم محمد رمضان، والفنان أحمد زاهر، والنجمة اللبنانية نور، ومن تأليف وإخراج محمد سامي، وإنتاج تامر مرسي.

وشهدت الحلقة اللقاء الأول بين رضوان البرنس والأسطى محمود والذي احتوى ابنته مريم بعدما تركها أعمامها في الشارع خلال تواجد والدها بالسجن.

وبدأ المشهد عندما بحث رضوان عن منزل محمود، ووجده في منطقة دار السلام، ووصل الفجر وطلب منه حمادة أن يقتحم المنزل حتى يرى ابنته، ولكن الأول رفض وقرر الانتظار حتى الصباح.

وحل الصباح ورضوان أمام منزل السائق، حتى ظهر وهو يهيئ السيارة للعمل وينتظر أولاده ومعهم مريم، وكان رضوان يشاهدهم وبكى بشدة عندما رأى ابنته بعدما كبرت.

رضوان تتبع ميكروباص محمود عند ذهابه بالأولاد إلى المدرسة، وبعدها فاجئه رضوان وتحدثوا سويًا عن قصة مريم وأخبره السائق بأنه يعلم عنه كافة المعلومات، وذهب كلاهما إلى منزل السائق، وطلب رضوان من محمود وزوجته أم علاء أن يأخذ ابنته مريم.

أحداث مسلسل البرنس تدور حول رضوان، والذي لديه 5 أخوات غير أشقاء، ويتوفى والدهم الأسطى “حامد البرنس” صاحب ورشة دوكو في إحدى حارات الشرابية، وبعدها يترك الميراث لرضوان مما يثير غضب الأخرين، وهذا يكون السبب في اتفاق إخوته عليه ودخوله السجن وقتل زوجته وابنه، ومن ثم يخرج رضوان من السجن ويقرر الانتقام منهم.

المسلسل بطولة النجم محمد رمضان، والفنان أحمد زاهر، وروجينا، وإدوارد ومحمد جمعة، ورحاب الجمل، ومحمد علاء، والفنانة اللبنانية نور، ودنيا عبد العزيز، وسلوى عثمان، والعمل تأليف وإخراج محمد سامي.

المصدر: القاهرة 24

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!