التخطي إلى المحتوى

عرضت مساء اليوم الأربعاء، الحلقة السابعة والعشرين من مسلسل البرنس 27 والتي شهدت العديد من الأحداث المتصاعدة والمفاجئة.

بدأت الحلقة بهروب أحمد زاهر ومحمد علاء من محمد رمضان وهما يبحثان عن ابنته ليبتزاه بها، وتفاجأ أحمد زاهر بأن محمد مهران هو يعمل لحساب رمضان وأفشى كل أسرارهما له.

وفي مشهد درامي مؤثر، يجد رضوان ابنته بعد أن كبرت، ورفض أن يظهر في حياتها بشكل مفاجئ فانتطر حتى ذهبت للمدرسة وتوجه “للأسطى محمود” الذي ربي مريم طيلة السنوات الماضية.

ووجه محمد رمضان العتاب لمحمد جمعة، لأنه كان يرى معاناته في البحث عن ابنته ولكن صمت وفضل الاحتفاظ بها، ولكن رمضان سامحه بسبب عنايته وطيبته مع ابنته.

وتوسلت زوجة “الأسطى محمود” – محمد جمعة، أن يترك لها مريم تعتني بها ويأتي لزيارتها في أي وقت ولكنه رفض لعدم استطاعته للبعد عنها مرة أخرى.

وانتهت الحلقة باكتشاف نجية “أحلام الجريتلي” لخيانة ياسر “محمد علاء” لشقيقه فتحي “أحمد زاهر” مع زوجته فدوى “روجينا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!