التخطي إلى المحتوى

شهدت الحلقة الثامنة والعشرون من مسلسل الفتوة العديد من الأحداث، وبدأت بعودة والدة عزمي أبو شديد (أحمد صلاح حسني) غلى بيتها، التي جسدت دورها الفنانة عايدة رياض، وبمجرد رأتها ليل (مي عمر) اندفعت نحوها، وحاولت قتلها، ولكن منعها عن هذا شقيقها عزمي.

وأخبر الشيخ عابد (أحمد خالد صالح) حسن الجبالي (ياسر جلال) أن ليل فقدت جنينها، بسبب تعدي بعض النساء عليها مُحرضين على ذلك، وحزن حسن كثيرًا لهذا الأمر، وقرر العودة للجمالية من أجل الانتقام، وطلب من عابد أن يُخبر شُكر (هنادي مهنى) أنه مازال على قيد الحياة، وهذا كي تخبر ليل.

أرسل حسن الجبالي لرجال الحاج أحمد (فريدة سيف النصر)، لتأتي وتساعده على العودة للجمالية من جديد لينتقم من عزمي، ويعيد كرامته، وكرامة زوجته التي أًجبرت على ترك منزله والذهاب لمنزل شقيقها، الذي يعاملها فيه بطريقة لا تتناسب معها.

أبرز أحداث مسلسل الفتوة حلقة 28 .. مفاجآت كثيرة والجبالي يقترب من الانتقام

ومازال سيد (رياض الخولي) يرغب ليل لتعود له مرة أخرى، واستغلت الأخرى الأمر، وطلبت منه أن يساعدها في قتل حسيبة والدة أحمد صلاح حسني، التي قتلت والدتها أحباب (عبير فؤاد)، والأخير وعدها بتفيذ الأمر في مقابل أن يعودا لبعضهم الأخر ويتزوجها.

المصدر: القاهرة 24

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!