التخطي إلى المحتوى

عرضت قبل قليل الحلقة التاسعة والعشرين من مسلسل الفتوة 29 بطولة عدد كبير من الفنانين على رأسهم الفنان ياسر جلال الذي يقوم بدور حسن الجبالي.

وبدأت الحلقة بمشهد نورا الجبالي وهي تدخل على عزمي أبو شديد وتسأله عمن قتل أباها، فيجيبها بأن من قتل أباها هي الحاجة أحمد، فتقسم نورا على أن تنتقم لمقتل أبيها.

تحاول نورا سرقة عربة خالها فضل لتذهب إلى مكان الفتوة أحمد، إلا أن خالها فضل يدركها حيث ظن في البداية أنها لص بسبب لباسها، ولما عرف غايتها، أخذها إلى مكان أبيها حسن الجبالي، الذي طمأنها على نفسه وأوصاها بنفسها وعمتها.

في ذات الوقت يكتشف عزمي وفاة والدته حسيبة، ويظن أن ليل هي التي قتلتها لكن النساء التي كن يحمينها قالوا إنهم لم يشاهدن أحدا يدخل الغرفة، لكن عزمي ذهب إلى ليل وحاول قتلها، فلحقته زوجته جميلة وأنقذتها منه، وحاولت ليل تلطيف الأجواء مع أخيها.

شكر قابلت ليل وهي في طريقها إلى منزل حسن الجبالي وأخبرتها بوجود حسن وذهب إليه، فيما حاولت نورا أن تقنع عمتها بالانتقال إلى مسكن فضل بعيدا عن الحارة في الوقت الذي يصل فيه عزمي إلى المنزل ويسأل عن ليل، ثم يقول لنورا “دول بيقولوا أبوكي عايش” وعندما يظهر الاتباك عليها يأخذها رهينة بعد الاعتداء على زينب ويقول لها أن تخبر حسن ليذهب وينقذها.

يعود عزمي بنورا إلى بيته ويقرر حبسها، ويجد سيد اللبان في انتظاره، ويخبره بأن حسن الجبالي حي وأنه سيهاجم الجمالية فيتفقان على مواجهته معا، ويرسل سيد اللبان إلى رجاله للحضور، حيث يقسم أنه سيقتل حسن الجبالي بنفسه هذه المرة.

في المقابل تذهب زينب برفقة فضل إلى مكان حسن الجبالي وتخبره بما حدث من عزمي، فيقرر الذهاب بسرعة إلى الجمالية، لتنتهي الحلقة على ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!