التخطي إلى المحتوى

عرضت قبل قليل الحلقة التاسعة والعشرين من مسلسل البرنس 29 بطولة محمد رمضان والتي شهدت العديد من الأحداث الهامة والمتصاعدة في رحلة انتقام رضوان البرنس من أخوته.

بدأت أحداث البرنس الحلقة 29 بمشهد قيام رضوان بخطف رأفت زوج أخته عبير وحبسه في أحد الأماكن التابعة لصلاح بليلة زميله في السجن بعد تلقينه علقة ساخنة، فيما بدأ الخوف يدب في قلب عبير بسبب اختفاء رأفت بينما تشاهد أخويها ياسر وفتحي غير مهتمين باختفائه.

وتضمنت الحلقة 29 مسلسل البرنس أيضا، قيام نجية والدة فتحي بإخبار سميحة ضرتها بأنها رأت ياسر وهو يحضن فدوى وهو ما أثار استنكار سميحة في البداية لكنها سرعان ما صدقت بعد ذلك، كما عرفت بأن فدوى هددت نجية بالقتل.

ذهبت نجية إلى ابنها فتحي بتخبره بخيانة فدوى له وطلبت منه ألا يصدقها وألا يطمئن لها، لكنه غضب منها واتهمها بالتخريف وطردها من المكتب، وعندما سأل مسعود عن مكان فدوى أخبره بأنها ذهبت إلى المقابر ورفضت أن يذهب معها.

ذهبت فدوى إلى ياسر في العوامة من أجل لقاء غرامي وكان يراقبها رضوان، وعندما وصلت اقترحت على ياسر فكرة السفر، فرفض واقترح عليها الزواج بعد قتل فتحي واتهام رضوان بذلك، فيتخلصان منهما سويا، في ذلك الوقت كان رضوان يقوم بتصوير كل ما يدور بينهما.

ذهب رضوان إلى رأفت وأمره بأن يرسل عدة رسائل بصوته، الأولى كانت لفدوى يخبرها فيها بأن فتحي خدعها وأوهمها أنها لا تنجب بينما العيب فيه وأرفق بالرسالة صورة لشيماء طليقة فتحي مع ابنتها من زوجها الجديد.

بينما كانت الرسالة الثانية إلى فتحي، يخبره فيها بأنه سيسافر خارج البلاد خوفا من ياسر الذي اكتشف أنه يخونه مع زوجته فدوى، وأرسل له الفيديو الذي صوره رضوان لياسر فدوى.

تقابلت فدوى وفتحي معا في منزلهما وكل منهما محمل بحمم من الغضب الشديد، ودار حوار شديد الحدة بينهما، وكل منهما يهدد الآخر بأسوأ انتقام، بينما كان رضوان يشاهدهما من بعيد ويقوم بتصوير ما يحدث، لتنتهي الحلقة بقيام فتحي بضرب فدوى بالقلم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!