التخطي إلى المحتوى

انتهت أحداث مسلسل الفتوة، بعد عرض الحلقة الثلاثين 30 من المسلسل صباح اليوم السبت، والتي شهدت عودة حسن الجبالي للجمالية والفتونة من جديد.

بدأت أحداث مسلسل الفتوة الحلقة 30 بذهاب حسن الجبالي إلى الجمالية ليأخذ حقه من عزمي أبو شديد، وهو ما حدث بالفعل بعد أن ظهر المعلم جعفر والذي قال إن المعركة بينهما وليس لأحد دخل فيها، بينما حدثت المعركة التي انتصر فيها حسن الجبالي.

وظهرت ليل، وهي مختبئة في منطقة كسر الفتوات ليدخل عليها المعلم سيد اللبان، حيث أخذ الذهب منها وأراد أن يأخذها إلا أن الأعور، قام بقتله بالسكين.

وشهدت الحلقة، بعد ذلك، مشهدًا جمع بين المهزوم عزمي أبو شديد وزوجته جميلة، وذلك بعد خسارته، لكنه فقد عقله وظل يقول “أنا فتوة الجمالية هتدفعوا الإتاوة”، بينما انقض عليه عدد من رجال الجمالية وقاموا بضربه.

وشهدت الحلقة 30 من الفتوة، عدة زيجات من بينها “عابد” أو الشيخ مبروك المزيف وشكر، كما تزوجت نورا ابنة حسن الجبالي من ابن فتوة المدبح الذي دافع عنها من قبل وأعلن حبه لها وهو عبده اللبان.

وفي نهاية الحلقة أنجبت ليل ولدا لحسن الجبالي، وقام الأخير بتسميته أحمد حسن الجبالي، بينما كتب وصيته والخاصة بالخير والرضا وحب الناس لتنتهي الحلقة الأخيرة من المسلسل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!