التخطي إلى المحتوى

عرضت فتاة مصرية تدعى مها أسامة نفسها للزواج على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

ونشرت الشابة البالغة من العمر 32 عاما مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا وآراء وانطباعات متباينة لدى المتابعين، خاصة وأنها أقدمت على فعل أمر غير مألوف في المجتمع المصري.

وقالت مها إنها على يقين بأن ما قامت أمر من الصعب تقبله، إلا أنها درست القرار بشكل جيد قبل تنفيذه.

 مها أسامة الباحثة عن الزواج عبر الانترنت: خسرت شغلى واللى جاى أحسن

وشددت على أن تكون العروض المقدمة لها جدية، وأن يرغب صاحبها بالزواج فعلا وليس بغرض التقليل من شأنها، وأن يكون إنسانا محترما.

وذكرت أنها كانت من الممكن أن تقدم نفسها بطريقة غير صحيحة، كما تفعل بعض الفتيات عبر تطبيق “تيك توك”.

وتركت تعليقا على الفيديو: “أنا مها أسامة عندي 32 سنة بعرض نفسي للجواز علي الفيسبوك، اللي مهتم يبعتلي على الإنبوكس، وأي سفّ أو قلة أدب هستخدم إجراء قانوني.. وشكرا”.

وحظي الفيديو بتفاعل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأشاد البعض بموقفها، فيما اعتبر البعض الآخر أنه خطأ، وكان يجب عليها الانتظار لحين وصول الشخص المناسب.

التعليقات

  1. انا اقسم بالله مش باعكس ولا حاجه انا اهتميت بالموضوع وانا بكلم عن جدا لو سمحتي الرد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!