التخطي إلى المحتوى

استعرض الدكتور محمد معيط وزير المالية، الجهود المبذولة من رجال الجمارك لتذليل العقبات وتيسير الإجراءات الجمركية أمام مجتمع الأعمال؛ بما يُسهم في تحسين أداء العمل بالإدارات الجمركية، وتقليص زمن الإفراج الجمركي، على النحو الذي يساعد في تلبية احتياجات السوق المحلية، واستقرار الأسعار.

تلقى الوزير تقريرًا من السيد كمال نجم رئيس مصلحة الجمارك، أشار فيه إلى أنه تم الإفراج عن مشمول 11 ألفًا و380 شهادة جمركية وارد نهائي بجمارك الدخيلة والسخنة، لأصناف متعددة من السلع الاستراتيجية، والبضائع العامة: مثل القمح، والسكر، والبقوليات، والذرة، ومكونات التكييف، والثلاجات، والمراوح، والأقمشة، والأخشاب، والخيوط، وقطع غيار السيارات، وإكسسوار التليفون المحمول، ولعب الأطفال، خلال شهر يونيه الماضي.

أضاف التقرير أن إجمالي الضرائب والرسوم الجمركية المُحصلة عن شهادات الوارد بجمارك الدخيلة والسخنة، بلغت 677 مليونًا و725 ألف جنيه، بينما بلغ إجمالي ضرائب القيمة المضافة والرسوم الأخرى المحصلة عن هذه الشهادات حوالي 2 مليار و592 مليونًا و357 ألف جنيه.

أوضح التقرير أن الإدارة العامة للصادر بجمارك الدخيلة والسخنة، قامت بتصدير مشمول 5 آلاف و53 بيانًا جمركيًا خلال شهر يونيه الماضي، معظم أصنافها من: الرخام، والرمال، والفوسفات، والفايبر، بقيمة إجمالية بلغت 4 مليارات و797 مليونًا و841 ألف جنيه، فيما بلغت رسوم الصادر المُحصلة نحو 6 ملايين و123 ألف جنيه.

أشار التقرير إلى أن إجمالي الضرائب والرسوم الجمركية المُحصلة والضرائب والرسوم الأخرى المحصلة بجمارك الدخيلة والسخنة، خلال شهر يونيه الماضي بلغت نحو 3 مليارات و274 مليونًا و291 ألف جنيه.

المصدر: القاهرة 24

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!